التخطي إلى المحتوى
أحمد عز لركاب مترو الأنفاق أطلعوا بره وحالة من الذعر أصابة المواطنين
الفنان أحمد عز في فيلمه الجديد

أحمد عز يثير جدلاً كبيراً علي الساحة المصرية من جديد بل ويثير غضب فئة عريضة وواسعة من الشعب المصري بسبب سوء التصرف اللأخلاقي وعدم مراعاة مشاعر أو آدمية المصريين في محطة مترو الأنفاق، حيث نشر عدد من الفيديوهات علي الفيس بوك وإنتشرت بسرعة كبيرة تصور الفنان أحمد عز وهو يصور فيلمه الجديد في المترو والمعروف بإسم ” الخلية”، وكان السيناريو الذي تم خداع المواطنين به في محطة المترو هو الإعلان عن وجود قنبلة الأمر الذي تسبب في وجود حالة كبيرة من الخوف والقلق بين المواطنين في محطة الشهداء، بالفعل تم إخلاء المحطة كما آراد بطل الفيلم عز وكما آراد كل العاملين عليه ولكن الطريقة كانت “غير آدمية” كما تم وصفها من جانب عدد من النشطاء، وقال أحد الشهود كانت هناك أمرة عجوز تهرول إلي الخروج وهي غير قادرة لخوفها من إنفجار القنبلة، كما صرح آخر أن كل شيء يرتفع ثمنه إلا المصريين.

تفاصيل إخلاء محطة مترو الشهداء:

وصف واحد من بين الركاب الذين تعرضوا إلي هذا الحادث وقال أنهم قد تفاجئوا أن باب المترو قد أغلق عليهم ليأتي بعدها مباشرةً ضابط وقد كان مثلم وكان يتحدث في الميك ويخاطب جميع الركاب بضرورة أن يساعدوا رجال الشرطة وقال أنه من كثرت الخوف وعدم تحديد مصيره عما إذا كان يواجه موت حقيقي فقد قام بالإتصال بزوجته ليودعها لعلها لحظاته الأخيره، قال بعد ذلك يثواني قليلة وجدنا الفنان أحمد عز وهو مرتدي ملابس شرطه وكان يتحدث إلي الركاب بصوت مرتفع وغضب كبير ويطلب منهم بضرورة الخروج مسرعين خارج المحطة، بالفعل تم فتح جميع الأبواب بعد هذا وتم خروج الجميع في حالة من الذعر والخوف الشديد، وبعد خروج الجميع تم إكتشاف أن هذا كان مجرد مشهد من فيلم سينمائي لا أكثر وأنه لا أثر هناك إلي وجود قنبلة، ربما إعتاد عز علي إثارة غضب الجماهير بعد تحدث الصحف عنه مع خلافه بالممثلة زينة لتأتي حادثة القطار التي يستغلها أحمد عز لأحداث شهرة لفيلمه الجديد غير مراعي لأدمية المصريين.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *