التخطي إلى المحتوى
وفاة امين شرطه متاثرا بجروحه وخروج ستة افراد واحتجاز عشرة افراد فى المستشفى نتيجة حادث تفجير مركز التدريب بطنطا

وفاة امين شرطه مثاثرا بجراحه

شهدت اليوم عصرا مدينة طنطا حاداثا ارهابيا جديدا هز ارجاء مدينة طنطا محافظة الغربيه حيث قام ارهابيون بتفجير دراجه ناريه مفخخه امام مركز تدريب الشرطه بطنطا , مما ادى الى اصابة سبعة عشر مجندا من بينهم اربعة عشره مجندا وثلاثة مواطنين تصادف مرورهم واكدت التصريحات ان اربعة عشر مصابين حالتهم مستقره وثلاثه اصابتهم بالغه حيث تم نقلهم جميعا الى المستشفى الجامعى لتلقى العلاج وهذا ما اكده الدكتور محمد شرشر وكيل وزارة الصحه بمحافظة الغربيه

حيث كانت البدايه مساء اليوم عندما تلقت اجهزة الامن بمديرية امن الغربيه بلاغا يفيد بوقوع انفجار بمحيط مركز تدريب الشرطه بمدينة طنطا واسفر عن وقوع عدد من الاصابات وعلى الفور انتقلت القيادات الامنيه ورجال الحمايه المدنيه وخبراء المفرقعات الى مكان التفجير

ومن البحث والمعاينه تبين ان الانفجار حدث نتيجة انفجار عبوه كانت مزروعه بدراجه بخاريه زرعها ارهابيون امام مركز التدريب بمدينة طنطا وجاء تفجير الدراجه البخاريه عن بعد

وفاة امين شرطه مثاثرا بجراحه وخروج ستة افراد

ومن بين النتائج المترتبه على الحادث اصابة سبعة عشر شخصا باصابات متفرقه وتدمير ثلاث سيارات ملاكى ودراجتين بخاريتين كما اكدت التصريحات وجود ثقوب وشظايا اثرت على سور مركز التدريب

وبعد الفحص والسح الشامل للمنطقه من قبل فريق خبراء المفرقعات فقد عثرو على جسمين غريبين احدهما اسفل كوبرى مرور سالم المقابل للمركز والجسم الثانى بجوار المركز وعلى الفور تم التعامل مع الجسمين من قبل خبراء المفرقعات

وعقب وقوع الحادث انتقل اللواء حسام خليفه مدير امن الغربيه واللواء خالد عبد الحميد مفتش الامن العام على الفور لمدينة طنطا مكان وقوع الحادث وعدد كبير من خبراء المفرقعات وعدد من سيارات الاسعاف المجهزه وقوات الحمايه المدنيه وتم فرض كوردون امنى حول المنطقه كما انتقل ايضا لموقع الحادث محافظ الغربيه اللواء احمد ضيف صقر , واكدت مصادر امنيه انه تم تشكيل فريق بحث كامل ومتخصص من ضباط المباحث الجنائيه والامن الوطنى  لكشف اثار الحادث وضبط مرتكبيها فى اسرع وقت

واكدت مصادر عن وفاة احد مصابى الحادث وهو محمد فرج نوفل امين شرطه  وخروج ستة مصابين فى الحادث بعد تحسن حالتهم الصحيه ويوجد ستة حالات اخرى حالتهم مستقره ويظل اربعة مصابين حالتهم خطره

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *