التخطي إلى المحتوى

معلومات جديدة في حادث الانفجار في الغربية

كشفت نيابة طنطا اليوم تفاصليل علي الحادث الارهابي الذي وقع في مدينة طنطا بمحافظة الغربية اول الملاحظات كانت عدم وجود كاميرات مراقبة علي المركز وذلك صعب المشكلة علي رجال الامن فكمرات المراقبة تساعد كثير رجال الامن في كشف الجريمة ومعرفة المتهم وملاحقتة جنئيا .

فكشفت النيابة عن الاصابات اثر الحادث فحدث اصابة لسيدة كانت تستقل سيارة بيضاء قريبة من موقع الحادث وايضا اصاب سائق السيارة البيضاء بشازية في قدمة والمصابين الان في حالة خطيرة وتم نقلهم الي المستشفي ودخولهم للعناية المركزة لخطورة حالتهم .

وكشفت النيابة عن تفاصيل جديدة بخصوص تلك الجريمة وهي ان منفذ هذة العملية الارهابية استخدم شظايا قوية مصنوعة من مادة صلبة وانة تم التفجير عن بعد بشريحة تلفون محمول وذلك في التوقيت الذي يخرج فية المتدربين من معصكر التدريب التابع للشرطة .

وقال رئيس نيابة طنطا بمحافظة الغربية السيد مصطفي درويش ومعة فريق من نيابة طنطا ان هذا الحادث كان يستهدف امناء الشرطة ومن الواضح ان منفذ هذة العملية كان يعلم ساعة خروج متدربي الشرطة وكان يحدد ساعة الصفر التي يفجر العبوة الناسفة في وقت خروج امناء الشرطة فشد هذا الانفجار شهيد من امناء الشرطة ومجموعة من المصابين كما ذكرنا سابقا .

فنحن نلاحظ في الفترة الاخير ظهور عمليات انتحارية وارهابية تستهدف رجال الجيش والشرطة وتلك العملية الارهابية ليست الاولي من نوعها فحدث من فترة قريبة ايضا استهداف لكمين شرطة بالهرب اثر علي وقوع ضحايا ايضا فتلك الايدي التي تريد ان تقتل رجال الشرطة والجيش يجب ان تقطع ويحاسب كل من فعل جريمة مثل هذة الجريمة الارهابية.

 فنحن نلاحظ ان الشرطة تلاحق المجربين ذات الطابع الارهابي بسبب ما يفعولونة من تخريب في المنشات الهامة في البلاد وجرائم التفجير وقتل شهداء ابرياء يقومون بحماية الامن الداخلي في البلاد فقريبا ستتوصل النيابة الي فاعل هذة الجريمة ومعاقبتة باشد العقوبة حتي يكون عبرة للمجرمين امثاله واخيرا ننعي بتعزية اسرة امين الشرطة الشهيد الذي استشهد في هذة الجريمة وندعي الله ان يتعافي المصابين من عملية التفجير.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *