التخطي إلى المحتوى

هتفت الجاليات المصرية الموجودة في واشنطن في دولة الولايات المتحدة الامريكية باسم السيسي وبحياتة وذلك للتعبير عن حبهم له لما انجزة فعندما بدات شراشرة 30 يونيو اتحد الجيش والشعب واصبحو يد واحدة والجيش كان متمثل في الفريق عبد الفتاح السيسي في كونة وزيرا للدفاع فمن تلك اللحظة وعند نجاح ثورة 30 يونيو وكان بطلها الرئيس السيسي تولدت مشاعر احترام وحب له وذلك عند نزول الملايين في الميادين.

 وبعدما استجابت الحكومة لطلبات الشعب ورحيل النظام السابق اصبح السيسي بطل هذة الثورة وهي تعتبر ثورة لتصحيح المسار والخطو قودما نحو الاتجاة الصحيح فعندما حدثت ثورة يناير كانت بدون قائد او معارض تاتمنة الجماهير ان يكون زعيم لهم وتحقيق مطالبهم ولكن مع ثورة يونيو كان لها زعيم , وذلك يذكرنا بثورة 19 التي كان زعيهما سعد زغلول في مواجهة الاحتلال الاجنبي فكل ثورة لها زعيم تنجح وليس النجاح فقط بل الوصول الي تحقيق اغلبية مطالب الشعب .

فتجمع الكثير من المصريين في الولايات المتحدة وبخاصة في مدينة واشنطن بالنزول الي الشارع ومعهم صور الرئيس السيسي ويهتفو بنحبك يا سيسي معاك يا سيسي وذلك للتعبير عن فرحتهم بزيارتة الي واشنطن وذلك له معاني كثيرة منها ازدياد شعبية السيسي في الخارج وان البلاد تسلك الطريق الصحيح .

ففي ظل هذا المشهد يظهر وطنية الجاليات المصرية التي تعيش في الخارج وحبهم لبلادهم وخوفهم الشديد عليها من ان تقع في يد اي تيار ياخذها الي طرق مظلمة .

فان زيارة السيسي اليوم الي واشنطن اسباب كثيرة وذلك للبحث علي المصالح المشتركة بين البلدين ودور مصر في الشرق الاوسط فتعتبر اكبر دولة عربية من حيث المساحة وعدد السكان وليس هذا فقط بل ان كلماتها مسموعة دوليا وتحظي بحب الدول العربية الاخري بل والدول الاجنبية مثل روسيا والدول الاجنبية

والجدير بالذكر ان  مصر دولة ليست صغيرة ففي جميع بلاد العالم ستجد جاليات مصريين يعيشون خارج وطنهم ولكنهم يتابعو تطورات اي شيء جديد يحدث ومتابعين لاخبار مصر علي صعيد الداخل والخارج

ومن المتوقع ان هذة الزيارة في هذا التوقيت ستحقق مكاسب مشتركة بين مصر وبين الولايات المتحدة ومنها القضاء علي الارهاب والتعاون الشترك بين البلدين في عدة مجالات.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *