التخطي إلى المحتوى
زيارة السيسي لواشنطن  مؤشر علي عمق العلاقات بين البلدين
الرئيس السيسي وترامب

من الجدير بالذكر ان زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لواشنطن تؤكد علي مدي عمق العلاقات التي تربط كل من مصر والولايات المتحدة الامريكية وتعتبر ايضا مؤشر جيد علي عودة هذه العلاقات من جديد وتقويتها في شتي المجالات ولا سيما التعاون العسكري وخاصة عقب ان شهدت العلاقات بين كل من مصر والولايات المتحدة الامريكية تراجع كبير في عهد الرئيس السابق اوباما ولا شك ايضا ان زيارة السيسي لواشنطن ولقاؤه اليوم الاثنين مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب وغداؤهما معا بعد ان تشاوروا في عدة امور ومجالات هامة بين الدلتين تؤكد علي مدي عمق وترابط العلاقة بين كل من مصر والولايات المتحدة الامريكية .

وفي هذا النطاق قام الرئيس الامريكي ترامب بالتأكيد علي ان زيارة السيسي للبيت الابيض تدل علي ان العلاقات المصرية الامريكية قد عادت من جديد مرة اخري وبشكل اقوي واكثر تعاونا من قبل  واكد ايضا الرئيس الامريكي ترامب علي مدي مساندة الولايات المتحدة الامريكية الكبيرة للرئيس المصري السيسي وتأييده له و قد اشاد الرئيس ترامب بمدي الدور العظيم والكبير الذي قام به الرئيس المصري السيسي وانه قد دار قيادة البلاد في فترة في غاية الصعوبة  واكد ايضا علي مساندة دولته الكبيرة لمصر من اجل مكافحة الارهاب بشتي جوانبه المختلفة التي تشكل تهديد كبير علي امن وسلامة البلاد بل يشكل تهديد علي مستوي دول العالم كلها .

و قد اعلنت الصحف ووسائل الاعلام في الولايات المتحدة الامريكية علي ان زيارة الرئيس المصري للسيسي تعتبر اول زيارة يقوم بها رئيس دولة  مماثلة منذ عام ” 2009 ” وذلك وسط حرس يقوم برفع اعلام عديدة لجميع ولايات امريكا كلها و من الجدير ذكره ايضا ان زيارة الرئيس السيسي لدولة واشنطن تؤكد علي مدي الاختلاف الكبير  بين كل من سياسية و الادارة التي كان يتبعها الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما في علاقاته مع دولة مصر و بين سياسة وادارة الرئيس الامريكي المننتخب الحالي ترامب مع مصر و مازالت الرئيسان يبحثوا تعزيز العلاقة بين البلدين في شتي المجالات المختلفة

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *