التخطي إلى المحتوى
وزارة الاثار المصرية تكشف عن معلومات جديدة بشأن هرم دهشور المكتشف
الدكتور خالد العناني

قام وزير الاثار المصري الدكتور خالد العناني بتفقد المنطقة الخاصة بحفر جبانة دهشور ، و قد رافق سيادتة كل من مدير عام منطقة اثار دهشور بالاضافة الي العديد من المعاونين ، عملا من جانبة علي معاينة اجزاء الهرم التي قد تم اكتشافها ، و الذي قد تم اكتشافة من قبل بعثة الاثار المصرية مع بداية الاسبوع الجاري ، و قد اكد مدير عام منطقة اثار دهشور علي ان الدراسات الابتدائية لما تم الكشف عنة تبين انه مملوك الي الملك ايمني كاماو .

حيث قد قامت البعثة بدراسة بقايا النص الهيروغليفي الذي قد تم نقشة علي عدد عشرة من الاعمدة الرأسية ، و ايضا علي قطعة حجرية تعد صغيرة من الالباستر قد اثبتت علي ان مملوك للمك ايمني كاماو ، و الذي كان يعد من ملوك الاسرة الثالثة عشر ، كما انها قد كشفت عن بعض من النصوص الخاصة بتقديم القرابين ، كما انه قد اشارت ايضا الي سيدة من افراد العائلة المالكة ، و قد اوضح مدير عام اثار دهشور ان البعثة مهتمة للكشف عن النص الهيروغليفي .

كما انهم مستمرون الي الان باعمال الحفر عملا من جانبهم للكشف عن باقي الاجزاء الخاصة بالهرم ، و التعرف علي المزيد من الاسرار الخاصة به و الخاصة بالملك ايمني كاماو ، و الجدير بالذكر فان البعثة المصرية التي تعمل بالمنطقة الواقعة جنوب هرم سنفرو و ايضا جبانة دهشور قد تمكنت من الكشف عن بقايا هرم من عصر الاسرة الثالثة عشر ، و الذي يتكون من ممر يؤدي الي الهرم و الردهة .

ثم يرتفع بعد ذلك عن الارض و يؤدي الي حجرة اخري من الجهة الغربية ، كما انها قد تمكنت من الكشف عن قطعة تبلغ 15*17 سم ، و التي توجد عليها بقايا اجزاء من النص الهيروغليفي ، و قد اشارت البعثة الي ان البناء قد تم حفظة بشكل جيد ، كما انه قد تم العثور علي عتب من الجرانيت و التي توضح المخطط الخاص بالهرم من الداخل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *