التخطي إلى المحتوى
سياسة اوباما الخاطئة تجاه مصر ودعمه لجماعة الاخوان المسلمين الارهابية

من الجدير ذكره انه نظرا لدور الكبير الذي تلعبه مصر في تحقيق الاستقرار في منطقة ودول الشرق الاوسط كلها قد قام مركز لندن للابجاث باجراء حوار من اجل الحديث وتناول هذا الدور البارز والكبير لمصر وقد شارك في هذا الحوار عدد كبير من الشخصيات البارزة والهامة من بينهم كل من مدير مركز لندن للابحاث بالاضافة ايضا للباحث الامريكي بيتر اوبراين ومستشار حملة ترامب للانتخابات .

وفي نطاق هذا الحوار قد اكد احد المسئولين علي ان السياسة التي كان يتبعها اوباما في ادارة البلاد وسياسته ايضا تجاه مصر كانت خاطئة علي الاطلاق وخاصة انه قد قدم عدد كبير من المساعدات الي جماعة الاخوان المسلمين  التي تم تصنيفها في مصر من ضمن الجماعات الارهابية بل تم تصنيفها علي مستوي العالم كله بانها جماعة ارهابية هدفها الاساسي هو العنف ونشر الفوضي

 وقد اكد ايضا عضو الكونجرس كينج علي ان الشعب المصري قام بثورة عظيمة لا يستطيع احد انكارها في 30 يونيو وكان الهدف الاساسي من هذه الثورة هو الاطاحة بنظام حكم الاخوان المسلمين واكد ايضا علي مدي الدور الكبير الذي قام به الرئيس عبد الفتاح السيسي من اجل مساندة الشعب المصري ومنع نشر الفوضي والعنف في البلاد .

وفي هذا النطاق قد اكد ايضا علي ان الشعب المصري كان يعترض تماماا علي السياسة التي كان يتبعها باراك اوباما ضد مصر ومدي الدعم الكبير الذي قدمه لجماعة الاخوان المسلمين ,وقد اكد ايضا عضو الكونجرس كينج علي ان كل من مصر والولايات المتحدة الامريكية تربطهما علاقة وثيقة وقوية وان البلدين يسعوا للتعاون معا من اجل محاربة الارهاب بشتي صوره في جميع دول منطقة الشرق الاوسط كلها

ويتضح ذلك بشكل كبير من خلال السياسة التي يتبعها الرئيس الامريكي ترامب تجاه مصر ومن خلال ايضا مساندته الكبيرة لها وقد اكد ايضا كينج علي الدعم الاساسي لجماعة الاخوان المسلمين الارهابية كان في الاساس يرجع الي الرئيس الامريكي السابق اوباما وليس للشعب الامريكي حيث يعتبر هذا الشعب هذه الجماعة ارهابية علي الاطلاق

.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *