التخطي إلى المحتوى
منع زوجة دبلوماسى بريطانى من دخول البلاد وترحيلها للمعاملة بالمثل
وزارة الداخلية

قامت السلطات بمطار القاهرة الدولي اليوم الخميس ، بترحيل زوجة دبلوماسى بريطانى وكان معها نجلها وذلك عقب ان تم منعهم من الدخول الى البلاد عقب وصولهم من أبو ظبي بدون ان يكون معهم تأشيرة دخول وذلك تنفيذا لمبدء المعاملة بالمثل، والذى يشترط ان يتم حصول من يحمل جواز دبلوماسي او هام وايضا الجوازات الخاصة على تأشيرة دخول سابقة من السفارات اوالقنصليات المصرية المتواجدة فى الخارج.

زوجة دبلوماسى بريطانى من دخول البلاد للمعاملة بالمثل

وقد قامت مصادر امنية فى مطار القاهرة بالتصريح بأنه أثناء القيام بإنهاء الإجراءات الخاصة بجوازات الركاب لرحلة مصر للطيران والتى كانت قادمة من أبو ظبي ،تقدمت حرم دبلوماسى فى السفارة البريطانية فى الإمارات وتدعى ربيكا برادبري زكان معها نجلها ،ويحمل كلا منهم جواز سفر بدون تأشيرة دخول ، وقد قام ضابط الجوازات باجراء الاتصال هاتفى بمكتب وزارة الخارجية فى مطار القاهرة الدولى و الذى قام هو الاخر باجراء اتصال بنائب مساعد وزير الخارجية والمختص بشئون المراسم وهو السفير أشرف منير، وقد اعطى أمر بتنفيذ التعليمات وان تكون المعاملة بالمثل، وعلى اثر ذلك تم منع زوجة الدبلوماسى ومعها نجلها من دخولهم الى البلاد والقيام ترحيلهم على الفور إلى الخارج.

وجدير بالذكر انه حدث من قبل ترحيل عدد من السفراء او الدبلوماسيين الى بلادهم، والقيام بمنعهم من دخول الاراضى المصرى لعدم حيازتهم الى تأشيرة دخول مسبقة وذلك على الرغم من الامتيازات الدبلوماسية التى يحملونها ولكن ذلك يقع تحت تنفيذ مبدء المعاملة بالمثل وقد اكدت السلطات الامنية فى مطار القاهرة الدولى انه تم تنفيذ هذا المبدء فى حالات كثيرة خلال الفترة الماضية وقد تم ترحيل الملحق العسكري فى السفارة البريطانية في البحرين أندرو ميشيل وكان بصحبته أسرته، ولكن لم يكن معهم تأشيرات للدخول مسبقة وتم ترحيلهم خارج البلاد تنفيذا للتعليمات .

وتوجد حالات اخرى تم التعامل معها بمثل هذه الطريقة وذلك تطبيقا لمبدء المعاملة بالمثل وتم ترحيل دبلوماسى فرنسى منذ فترة لاتتعدى الشهر وذلك عقب وصوله من النمسا وكان يحمل جواز سفر دبلوماسي ولكن ايضا بدون تأشيرة للدخول مسبقة وتم تطبيق مبدء المعاملة بالمثل عقب ان تم الاتصال بوزارة الخارجية وتم ترحيل الدبلوماسى خارج الاراضى المصرية على الفور.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *