التخطي إلى المحتوى
مطالب شيخ الازهر بالحجر علي كل من يدعي الافتاء و وصفهم بمتبعي الهوي
الدكتور احمد الطيب

قام الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر الشريف و رئيس مجلس حكماء المسلمين اليوم الجمعة ، بالمطالبة بالحجر علي كل من يقوم بادعاء الافتاء حيث قد وصفهم فضيلتة علي انهم من متبعي الهوي و يستهينو بالعلم ، كما انهم لا يبدون التزام بماورد في كتاب الله عز وجل و سنة نبية محمد صلي الله علية وسلم ، و قد اشار الي ان فتاوهم تعمل علي الاضرار بالمجتمع و الاستقرار ، كما انه قد اشار الي ان العودة مرة اخري و الحديث عن قضية الطلاق الشفهي بعد ان هدات لهو وقت مناسب ليعلم الجميع جوانب القضية .

و قد اكد الامام الاكبر علي ان الامانة في التبليغ عن الحكم الشرعي بالموضوع ، يعد الان من ضمن اهم اولويات هيئة كبار العلماء داخل الازهر الشريف ، خاص بعد ان ظهرت العديد من الفتاوي و التي قد وصفها ايضا بالشاذة بين المواطنين ، و بناء علية فقد حذرت الهيئة المواطنين من هؤلاء مؤكدة علي انه كل من ينتمي للازهر الشريف لا يحق له الافتاء ، و قد اوضح الدكتور احمد الطيب علي انه وفقا للقوانين فانة من الاحقية ان يتم الحجر علي السفية الذي يبدد اموالة ، فان الحال ينطبق علي كل من يدعي الافتاء ايضا لانة يستهين بالعلم .

كما انه قد اشار ايضا من خلال تصريحاتة الي ان التقدم التكنولوجي الذي اصبحنا نعيشة الان ، قد اصبح يشكل عقبة كبيرة في التحكم و ضبط الفتاوي ، و قد اصبح الامر اكثر صعوبة علي المواطنين في معرفة الفتاوي الصحيحة من كثرتها ، كما انه قد صعب الامر الي حد كبير علي العلماء الذين يودون اداء رسالتهم بما يرضي الله عز وجل ، و كان لزاما علي الازهر الشريف و هيئة كبار العلماء ان هيب بالمواطنين و تبرئ ذمتها امام الله عز وجل و تبين للمواطنين الطريق الصحيح و ليس عليها الا البلاغ .

و الجدير بالذكر فان فضيلتة قد اشار الي ان هيئة كبار العلماء قد عملت خلال وقت سابق علي انتداب لجنة قبل ان يثار قضية الطلاق الشفهي ، مشيرا الي انه و بالرجوع الي وزير العدل فقد تم انتداب قاضي منشغل بقضايا الزواج و الطلاق من اجل البت في القضية قبل وقت سابق .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *