التخطي إلى المحتوى
البرلمان سوزي ناشد لا بد من إسقاط الجنسية عن الإرهابيين في مصر
البرلمان

البرلمان المصري اليوم ناقش أهمية إسقاط الجنسية عن جميع الإرهابيين الصادر ضدهم حكم، فقد صرحت عضوة في لجنة الشؤون الدستورية منذ وقت قليل وهي السيدة سوزي ناشد عضوة في اللجنة التشريعية في مجلس النواب الموقر عن الأهمية البالغة إلي إسقاط الجنسية عن أحد الإرهابيين المتورطين والصادر ضدهم حكم،.

كما أن الحكومة المصري كانت قد صنفت الإرهابي وأنه مدرج في قوائم الكيانات الإرهابية الخطرة، وقال سوزي ناشد في البرلمان أن هذا الإرهابي يعد خائن إلي تراب الوطن.قالت سوزي إن الإرهابي بوجه عام غير مستحق إلي الجنسية المصرية علي الإطلاق، وقالت أن كل فرد بثبت عنه من أنه يقوم بأعمال إرهابية صهيونية لا يشرفنا أن يحمل الجنسية.

كما صرحت سوزي أنه في المجمل الأعمال الإرهابية أشد خطرًا من الأعمال الصهيونية، وكانت تلك الجلسة التي تم إنعقادها يوم الإثنين تحت رئاسة السيد الدكتور علي عبد العال في وقت مناقشة مشروع قانون يهدف إلي تعديل القوانين وكل الإجراءات الجنائية وهذا من أجل مراجعة كافة الجوانب المتعلقة بالكيانات الإرهابية كذلك.

تعديل قانون الجنسية:

قام علي عبد العال بالرد علي العضوة سوزي ناشد حول ما صرحت به من تعديل قانون الجنسية من خلال قول عبد العال من أننا نعمل في هذا الوفت بهدفو احد فقط وهو تعديل القانون القائم بكل ما يتعلق بالعمليات الإرهابية بينما تعديل قانون الجنسية لم يدخل إلي حيز المناقشة بعد إلا أنه من ضمن القوانين التي نهدف إلي مناقشتها في وقت لاحق، لكن عبد العال قد لاقي إستحسان كبير لهذا القانون.

من ناحية أخري كان البرلمان لاقي ترحيب بفكرة سوزي ناشد حيث أن المستشار بهاء أبو شقة قام بالرد علي السؤال المطروح من قبل العضوة بإن هذا من المقترحات الوجيه التي تمت مناقشتها في البرلمان اليوم إلا أن الحديث عن تغييرات في قوانين الجنسية المصرية لم تكن في محل مناقشة إلي هذا الوقت، كما أنه أشار إلي أنه من الوارد مناقشة هذا القانون في فترة مناقشة قوانين الجنسية وتعديلها في وقت لاحق.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *