التخطي إلى المحتوى
الحكومة تستهل اجتماعها بالوقوف دقيقة حداد علي ارواح شهداء تفجير كنيستي مارجرجس ومارمرقس
المهندس شريف اسماعيل

بدأت صباح اليوم الحكومة المصرية الاجتماع الاسبوعي الخاص بها ، و الذي قد استهلتة بالوقوف دقيقة حداد علي ارواح شهداء تفجير كنيستي مارجرجس ومارمرقس ، و التي قد شهدتهما كل من محافظتي الغربية و الاسكندرية مع صباح يوم امس الاحد و احتفالات الاقباط ، و الجدير بالذكر فان الحكومة ستطرق خلال الاجتماع العديد من القضايا ، و لعل من اهما القرار الصادر عن رئيس الجمهورية و الخاص بفرض حالة الطوارئ لمدة 3 شهور متتالية ، و ستتباحث الحكومة من اجل الموافقة و رفعة الي مجلس الشعب .

و من جانبة فقد ادان رئيس الوزراء المصري المهندس شريف اسماعيل الاحداث التي قد شهدتها المحافظتين يوم امس ، و التي قد راح ضحيتها العديد من المواطنين ، و قد اكد المهندس شريف اسماعيل علي ان مثل تلك الاحداث تعد خروجا علي كافة الشرائع و الاديان السماوية ، و من جانبة فقد اعرب مجلس الوزراء عن اسفة الشديد و خالص تعازية لذوي شهداء تفجير كنيستي مارجرجس ومارمرقس ، متمنين الشفاء العاجل الي المصابين في تلك الحادثة الالمية ، و قد اكد المجلس علي ان الدولة تعمل الان علي حشد امكانيتها وقدراتها من اجل مواجهة الارهاب .

عملا من جانب الوطن علي تطهير مصر باكملها من العناصر الارهابية المتواجدة ، كما ان المجلس قد اشار الي ان المرونة التي اصبحت تتحرك بها العناصر الارهابية بعبور حدود الدول ، قد اصبحت الان ترغم المجتمع الدولي علي ضرورة الوقوف وقفة واحدة للعمل علي رفع مستوي التنسيق لاتخاذ المواقف الحاسمة حيال كافة الدول التي تعمل علي رعاية الارهاب و تمويلة ، و العمل بشكل جاد علي تجفيف منابع الارهاب و العمل علي وقف كافة الجرائم البشعة التي تقوم بها العناصر الارهابية .

و قد اكد علي ان يد الارهاب اثمة خاصة بعد استهداف المدنيين الامنين بدور العبادة ، يذكر ان تنظيم داعش قد اعلن يوم امس المسئولية عن تفجيرات طنطا و الاسكندرية و التي قد راح ضحيتها العشرات فضلا عن وجود اصابات ، و من المتوقع ان يرتفع اجمالي شهداء تفجير كنيستي مارجرجس و مارمرقس نظرا لخطورة بعض الحالات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *