التخطي إلى المحتوى
الرئيس السيسي يعلن عن فرض حالة طوارئ في مصر استنادا للمادة 154 من الدستور
عبد الفتاح السيسي

اعلن الرئيس المصري خلال الاجتماعي الذي عقد بمجلس الدفاع الوطني يوم امس الاحد 9 من ابريل ، و الذي شهد حادثي تفجير هم الابشع بكنيستي احدهما بمحافظة الغربية و الاخري بالاسكندرية ، عن قرار قد اتخذة وفقا لحقوقة الدستورية المولكة له بهذا الشأن ، حيث قد استند الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الي المادة رقم 154 ، و التي من شأنها فرض حالة طوارئ في مصر لمدة ثلاثة شهور ، و الجدير بالذكر فان المادة المشار اليها يتم تفعيلها عقب موافقة من قبل مجلس الوزراء المصري .

كما انه و وفقا لما تنص علية المادة ايضا انه لا بد ان يتم عرض ذلك الاعلان علي مجلس النواب ، و ذلك خلال اسبوع من الان من اجل اتخاذ القرارا اللازم بشأن اعلان حالة الطوارئ داخل البلاد ، و ايضا تنص المادة علي انه في حالة عدم وجود جلسة للنواب ، فانة يتم عقد جلسة طارئة لعرض الامر علية ، مؤكدة علي ضرورة ان يوافق اغلبية الاعضاء علي تفعيل المادة 154 من الدستور ، كما ان اعلانها سوف يكون في اطار الثلاثة شهور فقط ، علي ان لا يتم تجديد تلك المدة حتي و ان كانت فترة مماثلة .

و ذلك بعد ان يوافق ثلثي من اعضاء مجلس النواب علي الامر ، كما ان لا يجوز باي حال من الاحوال حل مجلس النواب ان تم فرض حالة طوارئ في مصر ، تاتي تلك القرارات و التصريحات عقب الاجتماع الذي قد قام به عبد الفتاح السيسي مساء يوم امس الاحد مع مجلس الدفاع الوطني ، عملا من جانبة علي متابعة تطورات و ملابسات الحادث الارهابي و الذي قد تعرضت له كل من كنيستي مارجرجس بطنطا ، و ايضا كنيسة مارمرقس بمحافظة الاسكندرية .

كما يذكر ان الرئيس المصري قد وجة بضرورة فرض حالة طوارئ في مصر و لمدة ثلاثة شهور ضمن عدة قرارات اخري ، و التي قد عمل علي اتخاذها من اجل مواجهة الارهاب ، و قد اعلن تنظيم داعش الارهابي عن مسئوليتة الكاملة بالحادثين متوعدا بمزيد من التفجيرات خلال الفترة القادمة وفقا لما تم نشرة علي موقعهم بالانترنت .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *