التخطي إلى المحتوى
رئيس مجلس النواب يطمأن الشعب المصري من تطبيق قانون الطواريء
علي عبد العال

في نطاق الاجتماع الذي عقده مجلس النواب اليوم بحضور رئيس الوزراء المهندس شريف اسماعيل من اجل مناقشة قانون الطواريء الذي قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي باعلانه عقب حادث تفجير كل من كنيسة ماري جرجس في طنطا وكنيسة ماري مرقس في الاسكندرية اكد رئيس مجلس النواب خلال هذا الاجتماع علي انه لن يتم استخدام هذا القانون الا في الحالات الضرورية فقط

ولقد قام ايضا رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال بالتأكيد ايضا ان الهدف الاساسي والرئيس وراء تطبيق واعلان حالة الطواريء في الدولة هو المحافظة عليها والسيطرة علي العمليات الارهابية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الاخيرة واكد ايضا علي انه في سبيل المحافظة علي امن الدولة وسلامتها يتطلب الامر تطبيق كافة القوانين المناسبة لذلك وان مصلحة الدولة تأتي علي حساب اي قانون او دستور ايضا

و طمأن ايضا رئيس مجلس النواب الشعب المصري من تطبيق هذا القانون حيث اكد لهم علي ان هذا القانون لن يمس علي الاطلاق حرية الشعب المصري او حياته الشخصية واكد علي ضرورة ان يلتزم كل فرد بالقانون وبتطبيقه ايضا واوضح للشعب المصري علي ان الهدف من اللجوء لتطبيق هذا القانون ايضا هو مواجهة ومكافحة خطر الارهاب ايضا ولا يقتصر تطبيق هذا القانون علي مصر فقط بل اكد علي ان جميع دول العالم تستخدم هذا القانون بالفعل في مثل هذه الحالات

 وفي نطاق ذلك خاطب رئيس مجلس النواب اعضاء البرلمان بضرورة ان يقوم كل نائب في دائرته بتوعية المواطنيين باهمية تطبيق هذا القانون وتوضيح لهم اهمية وضرورة تطبيقه في الوقت الحالي حتي يتم السيطرة علي العمليات الارهابية ومكافحته ايضا واكد ايضا علي ضرورة ان يقوم هؤلاء النواب بطمأنه اهل دائرتهم علي ان هذا القانون سوف يتم تطبيقه لفترة محددة ولن يتم تطبيقه مثل قبل لمدة 30 عام وخاطب الشعب المصري عامة بضرورة ان يفضل الجميع مصلحة الوطن علي حساب مصلحتهم الشخصية .واكد ايضا علي ان هذه الاجراءات سوف يتم تطبيقها ايضا علي وسائل الاعلام والصحافة كذلك

 

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *