التخطي إلى المحتوى
سيمانتك تكشف تورط الـ CIA الامريكية وراء مجموعة من الهجمات الالكترونية
CIA

يعانى المجتمع التقنى كل يوم من مجموعة من الهجمات الالكترونية التى تهدف الى تخريب المحتوى او القرصنة و سرقة محتوى اخر ، و ربما تكون الدوافع سياسية وراء اغلب تلك الهجمات التى قد تصيب اماكن حيوية فى العالم باكملها بالشلل او ضياع و تشفير قواعد بيانات او معلومات هامة ، الامر الهام الذى اكتشفتة شركة سيمانتك احد الشركات الرائدة فى عالم الحماية و مضادات الفيروسات .

سيمانتيك تؤكد علاقة السى اى اية CIA بالهجمات الالكتروينة الاخيرة

ففى تقرير نشرتة شركة سيمانتك اكدت فية ان الهجمات الالكترونية الخطيرة التى استهدفت مجموعة من المؤسسات الحيوية و الهامة فى العالم فى الثلاث سنوات السابقة مستخدمين ادوات تجسس بلغة سرية كشفت عنها ايضا وثائق ويكيليكس منذ فترة ، الى ان وكالة الاستخبارات الامريكية او ما يعرف بالـ CIA له يد او علاقة كبيرة بتلك الهجمات .

بل و اكدت الشركة الى ان مجموعة القراصنة التى اطلقوا على انفسهم لونج هورن LongHorn هى نفسها الـ CIA ، حيث اكدت سيمانتك انها منذ سنواتو تسعى الى تطوير ادواتها من اجل حماية عملائها من هجمات لونج هورن عن طريق تتبع ادوات تلك المجموعة و اجرائاتها و لكن المفاجأة بينت بعد انتشار وثائق ويكيليكس بينت الى ان لونج هورن نفسها كانت وكالة الاستخبارات الامريكية .

حيث جاء تجاهل الوكالة الاستخباراتية للمستندات التى تم نشرها على ويكيليكس عكس كل مرة و تعليق هيذر فريتز هورنياك المتحدثة الرسمية باسم الوكالة الى ان تلك المستندات التى تم تسريبها ربما تهدد مستقبل الاستخبارات فى العالم و تهدد العاملين عليها بالخطر يشير الى ان تلك المعلومات صحيحة و علاقة اكيدة بوكالة الاستخبارات بما يحدث فى العالم من هجمات الكترونية .

و ظهرت مجموعة لونج هورن منذ ما يزيد عن خمسة سنوات قامت من خلال عدة برمجيات خبيثة من سرقة بيانات حكومية هامة فى عدة دول و منظمات دولية تعمل فى قطاعات هامة مثل الطاقة و الفضاء و الطيران و كان من ضمن المستهدفين ما يقرب من 16 دولة فى الشرق الاوسط و اوروبا و اسيا و افريقيا .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *