التخطي إلى المحتوى
بوتين: كا حدث من هجوم النظام السوري على مدينة شيخون ما هو إلا مسرحية اختلقها الغرب
بوتين يهنئ بشار الاسد بذكري ال71

في تصريجات قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للتلفزيون الروسي شبه الحكومي “مير”  وعبر مؤتمر صحفي  عقد له مع الرئيس الإيطالي سيردجو مارتيلا  كانت تصريحاته حول الأزمة السورية حيث قال أن ما حدث  من هجوم من الحكومة السورية على شيخون بأسلحة كيمائية ما هي إلا مسرحية  حاكها الغرب وما هي  إلا عمل استفزازي كما أكد على أنه يجب إجراء تحقيق واسع في الأحداث .

كما أكد أن بلاده ليس لها اي معلومات عن ضربات مماثلة بسوريا ستقع في المناطق المجاورة لدمشق، وأضاف بوتين أيضا أن الأحداث في سوريا تذكره بما حدث في العراق بعدما قامت أمريكا بحملة على بغداد بعد كلمة من مجلس الأمن كما وضح أن لروسيا معلومات عن استفزاز بالأسلحة الكيميائية سيحضر على سوريا بما في ذلك دمشق .

وعندما وجه له سؤال عن ما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية ستوجه ضربة أخرى إلى سوريا تماثل ما وجهته من ضربة الأسبوع الماضي على مطار الشعيرات ، رد بوتين على هذا قائلا أن لديه معلومات من مصادر  متنوعة أنه سيحدث استفزازا كهذا على مناطق أخرى في سوريا ومن تلك المناطق ضواحي دمشق حيث يتم تدبير ضربات كهذه ليتهموا النظام السوري بالقيام بها .

كما اعتبر أن الدول التي كانت تنتقد حملة ترامب الانتخابية هي التي تحاول الآن التقرب لواشنطن عن طريق صنع عدو مشترك كروسيا أو سوريا، كما أضاف أن روسيا على استعداد أن تنتظر إلى أن تنتهي الحملة المعادية التي عليها ولكنه يأمل لوجود تعاون بالمستقبل .

وفي مقابلة نشرت الأربعاء الماضي صرح بوتين أن مستوى الثقة بين واشنطن وموسكو أصبح في تدني منذ تولي ترامب رئاسة الولايات المتحدة أما بالنسبة للضربات التي وجهها النظام السوري لمدينة شيخون والذي اشتبه أنه كيميائي فقد قال بوتين أن هناك تفسيرين لتلك الواقعة إما أن الغرب اختلقوا تلك الواقعة لتوريط النظام السوري أو الضربات السورية وقعت على مخزن للمعارضة مما أدى لانبعاث الغازات السامة .

وفي تصريح صرح به المتحدث الرسمي للكريملين قال فيه أن المطالبات التي يقوم بها الغرب لروسيا والتي تطالبها أن تتوقف عن مساندتها تصل إلى حد طلب إطلاق يد الإرهابيين ، كما أكد أنه يوجد احتمال بأن يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوزري الخارجية الأمريكي لاحقا .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *