التخطي إلى المحتوى
تأكيد البابا تواضروس الثاني علي ان مصر بلد الامن والامان في احتفالات عيد القيامة المجيد
زيارة البابا تواضروس لمصابي حادث الكنيسة المرقسية
في نطاق احتفال البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية و بطريك الكرارزة المرقسية باعياد القيامة و شم النسيم دعا لمصر ان يحفظها من مكر الاعداء و اكد علي انها من اغلي الاوطان و ان الشعب المصري من مسلمين و مسحيين يعيشوا علي ارضها و يتمتعوا بخيراتها ، و قد اكد البابا تواضروس الثاني خلال كلمته التي قام بالقاؤها في قداس عيد القيامة ان سيدنا عيسي اتخذ من مصر مقر له و ذلك عندما تعرض للاضطهاد من قبل ” هيرودوس ” .
و قام سيدنا عيسي بالتجول في مصر في جميع انحائها و عاش بها و استقر بها ايضا حيث الامن و الامان ، و اكد ايضا علي ان هذه العمليات الارهابية تستهدف تخريب البلاد و نشر الفتن بها و لكن اكد علي ان الشعب المصري من المسلمين والمسيحين يد واحدة يتأثروا من اي شيء يحدث بها .

و في نطاق ايضا احتفال البابا تواضروس الثاني باعياد القيامة اكد علي اننا نصلي من اجل ان يعم السلام والامن علي مصر كلها ، و قد اشاد ايضا بمدي الانجازات العظيمة و الكبيرة التي يقوم بها رجال مصر من الشرطة و القوات المسلحة لتأمين البلاد . و قد اشار ايضا الي الدور العظيم الذي يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسي و دوره ايضا في قيادة الدولة نحو التنمية في شتي المجالات المختلفة .

و اكد ايضا علي ان جميع الاقباط يصلوا من اجل ان يعم السلام في دولة سوريا و فض النزاعات بها ، و اشار ايضا انه لا يملك سوي الدعاء فقط من اجل ان يحفظ الله شعب سوريا و مصر و ان يعم السلام جميع دول العالم كلها ، و قد اكد البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية و بطريك الكرارزة المرقسية علي ان مصر تعتبر مستقر الحضارات كلها و بلاد النيل ايضا يعيش علي ارضها شعب طيب و اصيل ايضا ، كما انه شعب معتدل في فكره لا يوجد به اي افكار تطرفيه بل شعب متسامح يحترم بعضه البعض .

 

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *