التخطي إلى المحتوى
أتوبيس الأقباط في محافظة المنيا وزير الوزراء يبحث مع الداخلية المتسببين في الحادث
مسلحين يستهدفون أقباط

أتوبيس الأقباط المنيا الذي تم إستهدافه قبل قليل من مجموعة من الأرهابين، حيث إجتمع علي الفور المهندس شريف إسماعيل وهو رئيس مجلس الوزراء وهذا بعد أن قام بإلقاء مجموعة من الإتصالات الهاتفية مع السيد اللواء مجدي عبد الغفار وهو وزير الداخلية المقيم في محافظة المنيا، وهذا من أجل عملية متابعة حادثة إطلاق النيران علي هذا الأتوبيس.

وتم خروج عدد من التصريحات السريعة من جانب هيئة الإسعاف في محافظة المنيا التي أفادت بأنه تم نقل عدد 24 شخص توفي في تلك الحادثة، وتم توزيعهم علي عدد من المستشفيات منها العدوة والمنيا ومستشفي غاغا، أما عن عدد المصابين فقد كانوا حوالي 16 مصاب، وكان هذا من خلال الهجوم المسلح الذي حدث في أتوبيس الأقباط. وأفادة عدد كبير  من المصادر علي أن هناك مجموعة من المسلحين الذين قاموا بإستهداف أتوبيس تم معرفة أنه يحتوي علي عدد من الأقباط وكانوا جميعهم متوجهين في رحلة دينية تلك التي بدأت من محافظة بني سويف ومتجه إلي محافظة المنيا.

وكانت هناك مصادر تبين أن عدد من الأقباط في الأتوبيس حوالي 40 شخص قبطي، كما أفادت المصادر ان هناك عدد آخر من الجثث يتم حصرها الأن حتي يتم معرفة إجمالي الجثث من تلك العملية المنكرة الشنيعة. وتم الأعلان أنه جاري العمل الآن علي ان تتوجه عدد كبير من سيارات الأسعاف إلي مقر هذا الحادث وذلك من أجل عملية نقل المصابين وجميع الضحايا.

وعلق مدير أمن محافظة المنيا وهو اللواء فيصل دويدار قال أن ذلك الأتوبيس كان متواجد علي الطريق الصحراوي الغربي، وهذا الطريق هو الواقع بين كل من محافظة بين سويف من ناحية ومحافظة المنيا من ناحية اخري، كما أن مساعد وزير الخارجية قد صرح من أنه جاري العمل علي مراقبة صحراء المنيا كلها من أجل ضبط المتهيمن الذين إستهدفوا مجموعة من المسيحين المتجهين إلي منقطة المنيا في دير الأنبا صموئيل، ويجري الان العمل علي سرعة أحضار هؤلاء المسلحين في أقرب وقت ممكن، ويذكر أن عملية إستهداف أقباط مصر ليست الأولي من نوعها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *