التخطي إلى المحتوى
الأهلي يحفر أسمه بحروف من ذهب علي كأس مصر 2017
فوز الأهلي علي المصري

أقيمت أمس مباراة الأهلي والمصري البورسعيدي علي ستاد برج العرب في الأسكندريه في تمام الساعه الثامنه مساء حيث اللقاء المرتقب من الجميع في كأس مصر 2017 حيث دخل المباراه كل من الفريقين الأهلي والمصري البورسعيدي متعطشا ومتشوقا ومتلهفا اافوز بالكاس، بعد غياب عشر سنوات كامله منذ كأس مصر 2007 حصل الأهلي علي الكاس بعد فوزه علي نادي الزمالك، فقام النادي الأهلي باستعداداته وتدريباته للفوز بالمباراه وفي نظيره النادي المصري الذي طمح في الفوز بالمباراه والكأس وقام العميد حسام حسن بتدريب فريقه بشكل ناجح ومجهود ملحوظ، وبدأت المباراه بحماس شديد من الفريقين الأهلي والمصري واستطاعوا اللعب بحماس ولكن بهدوء في بدايه المباراه.

ومن الجدير بالذكر مجهود النادي المصري الذي لم يخف من المباراه ولا مواجهة النادي الأهلي وقدم أداه مميزا أمام الأهلي وكانت هناك فرص ضائعه كثيره من الفريقين وخصوصا النادي الأهلي، وعدت أحداث المباراه في الشوط الأول بدون أهداف من الفريقين مما أدي الي صعوبه في التخطيط بالنسبه للحسامين حسام البدري مدرب النادي الأهلي وحسام حسن مدرب النادي المصري، وبدأت أحداث الشوط الثاني بنفس التشكيل ونفس الأداه وقام فريق النادي المصري بالهجوم علي فريق النادي الأهلي، ولكن استطاع النادي الأهلي أن يقوم بالدفاع عن الكره، وقام لاعبي النادي المصري بالضغط علي مهاجم النادي الأهلي جونيور أجاي ومن ناحيه أخري قدم اللاعب حارس مرمي النادي المصري عرضا رائعا في المباراه.

وظهر بشكل ممتاز ولفت الأنظار اليه، ولكن بعد انتهاء الشوط الثاني وهو الوقت الأصلي للمباراه بالتعادل السلبي بدون أهداف ادي ذلك الي صعوبه المباراه، ومع بداية الشوط الثالث من الوقت الاضافي وخصوصا بأن الفريقين كانوا في ارهاق ذهني وجسدي واضح قاموا باللعب مره أخري وكانت المفاجأه للجميع للهدف الذي أحرزه لاعب النادي المصري عبدالله بيكا في نهاية الشوط الثالث مما أربك الجميع وغير الأحداث ونشر فرحه كبيره وأمل في قلوب جماهير النادي المصري والمدرب حسام حسن وجهازه الفني، مما جلب الاحباط للنادي الأهلي، ولكن استطاع النادي الأهلي بعد التغيرات باحراز غالي جدا من اللاعب عمرو جمال بهدف التعادل ويعقبه هدف الفوز من اللاعب أحمد فتحي.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *