التخطي إلى المحتوى
داعش وحادث برشلونه

تطورت أعمال داهش وهجومها علي الأخرين في العمليات الإرهابيه في أوروبا، حيث قامت داعش أمس بدهس سيارة الماره في رامبلاس وهي أشهر الأماكن السياحيه في برشلونه، ونتج عن هذا الحادث موت الكثيرين وإصابة العشرات منهم، كما أعلن رئيس الوزراء الإسباني عن حداد علي أرواح القتلي في هذا الحادث ومده الحداد ثلاثة أيام متواصله في جميع أنحاء البلاد، وعاشت إسبانيا اليوم دقيقه حداد علي أرواح القتلي الناتج عن حادث داعش حيث دهست سيارة الماره في محيط..راس رامبلاس..في برشلونه في إسبانيا، مما أدي إلي قيام السلطات الإسبانيه بالقيام بعمليات البحث الواسعه عن مشتبه به يدعي..موسي أوباكير..وراء حادث برشلونه اليوم.

تصريحات تنظيم الدوله الإسلاميه

أعلن مسئولي تنظيم الدوله الإسلاميه عن مسؤليتهم الكامله عن سلسلة الهجمات والحوادث التي شنت في الفتره الأخيره علي مدن أوربيه منذ ثلاثه عشر شهر الماضيين، وأعلن تنظيم الدوله الإسلاميه أيضا مسؤليته الكامله عن الحادث في برشلونه الذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، وأعلن ذلك من خلال بيان صادر من وكالة أعماق التابع له بأن هذا الهجوم قام به الجنود التابعه للدوله الإسلاميه، وبعد القيام بالحادث في برشلونه أستطاع السائق الذي قام بالحادث في برشلونه من خلاله دهسه للسياره الماره في محيط راس رامبلاس الذي أسفر إالي مقتل وإصابة العشرات، نجح السائق في الفرار والهروب من محيط الواقع به الحادث، ولن تستطيع القوات الإسبانيه القبض عليه حتي الأن.

وفي ظل هذه الأحداث وتصريحات تنظيم الدوله الإسلاميه عن مسؤليتها عن الحادث في برشلونه الذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، قامت القوات الإسبانيه بالقيام بعمليات البحث والتحركات السريعه وأستطاعت الشرطه الإسبانيه أن تقتل خمسه من الاشخاص في بلدة..كامبريلس..لأنهم كانوا يحاولون القيام بعمليه هجوم ثانيه بشاحنه بعد القيام بعملية الهجوم الأولي في برشلونه في الخميس، وكانوا هؤلاء الأشخاص يرتدون أحزمه ناسفه، وفي ظل هذه الأحداث طالب رئيس وزراء إسبانيا من القوات الإسبانيه بإتخاذ رد فعل عالمي وحاسم للرد علي هذه الهجمات الإرهابيه، وفي مساء يوم الأربعاء الماضي كان هناك إنفجار في منزل علي بعد 200 متر من موقع الحادث في برشلونه، حيث ربطت قوات الشرطه الإسبانيه بين الإنفجار الواقع في هذا المنزل وبين الهجوم في برشلونه ومحاولة الهجوم في كامبريلس.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *