التخطي إلى المحتوى
نصائح لحجاج بيت الله الحرام وخاصة مريض الكبد

مع اقتراب موسم حج بيت الله الحرام فلقد قدم الدكتور احمد الراعي استاذ ورئيس قسم الكبد والجهاز الهضمي في معهد تيودور بلهارس بعض النصائح لمرض الكبد ، حيث اكد علي ان مريض تليف الكبد غير المكتافيء او تليف الكبد و الذي يعاني من علامات عدم تكافؤ الكبد كالاستسقاء ليس مطالب علي الاطلاق بالذهاب للحج او بذل مجهود مضاعف نظرا لارتفاع درجات الحرارة والمجهود الشاق ايضا الذي يتطلب منه اثناء تأدية مناسك حج بيت الله الحرام ، كما اكد ايضا علي ان مريض تليف الكبد يعاني من ضعف شديد في المناعة ، كما يتعرض ايضا لعدوي في الجهاز التنفسي له التي قد تتسبب في الجفاف وفقدان السوائل نظرا لارتفاع درجات الحرارة.

و لكن في نطاق ذلك قد قام بتوجيه بعض النصائح لمريض تليف الكبد المتكافيء  والذي لا يعاني من اي مضاعفات شديدة علي الكبد و الذي يمكنه من خلالها السفر لاداء مناسك الحج ولعل اهم هذه الشروط هي ان يقوم بأخد جميع التطعيمات اللازمة قبل ان يتوجه للسفر للحج ، كما يجب عليه ايضا ان يحمل معه تقرير طبي لحالته في حالة حدوث اي مضاعفات ، كما يجب عليه ان يكثر من شرب المياه ويتجنب الاماكن المزدحمة التي ترتفع بها درجة الحرارة، كما يجب ان يعتمد علي السوائل بشكل كبير كتناول المشروبات العشبية كالينسون والكركدية .

كما وجه نصائح ايضا لمرضي تليف الكبد المتكافيئء بان تصطحب الكثير من الادوية اللازمة في حالة تعرضه لازمة صحية كحافض للحرارة المسموح به لمريض الكبد مثل عقار الباراسيتامول و علاج الاسهال ايضا و مسكنات للالام الامنة لمريض الكبد بالاضافة ايضا لمطهر للمعدة و الامعاء ،كما يجب ايضا ان يتجنب الاماكن المزدحمة وشرب الكثير من المياه لاهميتها الشديدة لجميع الحجاج و ان يبتعد ايضا عن شرب القهوة و الشاي بل يجب ان يكثر من تناول الفاكهة المفيدة له .

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *