التخطي إلى المحتوى
عمرو يوسف لن أترك حقي و القانون يأخذ مجراة
كندا علوش

لازال خبر القبض على عمرو يوسف وزوجتة كندا علوش في قضية مخدرات يثير الجدل على السوشيال ميديا حيث أصبح حديث الجميع وهناكك الكثير من الجمهور والصحفيين الشرفاء والأعلاميين يقفون بجانب عمرو يوسف وزوجتة ومحاولة وقف هذة الشائعة والتأكيد على الجمهور بأنها كاذبة وليس لها أي شيء من الصحة، كما ان عمرو يوسف لازال غاضباً لما حدث فإن هذا الخبر قد أسيء سمعتة هو وزوجتة كندا علوش، وأكد قائلاً لن أترك حقي والقنانون سوف يأخذ مجراة، وتعتبر هذة الشائعة ليست الأولى فقد تعرض عمرو يوسف وكندا علوش الكثير من الشائعات ن وقت زواجهم ولكن هذا الخبر يختلف عن أي شائعة أخرى فهو يسيء لسمعتهم.

عمرو يوسف وخبر القبض علية

بعد أن تم تداول خبر القبض على عمرو يوسف وزوجتة كندا علوش ظهرت كندا فوراً موضحة بانها بخير وفي الجونة، أما عمرو يوسف فقد قام برفع فيديو لة يؤكد بانة بخير وان هذا الخبر شائعة سخيفة، وبعد التحري وأخذ اللازم من التحريات وجد أن الشخص الذي فعل وروج هذة الشائعة كان قد تم سجنة من قبل وخرج منذ شهرين فقط وانتحل شخصية ضابط وقام بنقل هذا الخبر لأحد الصحفيين، كما ان عمرو يوسف وجة الخطأ أيضاً على الصحفي الذي لم يتأكد من الخبر الذي قام بنشرة عبر صفحات التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر.

على الرغم من تكذيب الخبر من عدة جهات إلا ان الخبر لازال منتشراً عبر الأنترنت وهذا ما يغضب عمرو يوسف كثيراً، حيث أن الخبر تم نشرة على موقع مشهور ومعروف ولم يقوم بإزالة الخبر بعد تأكيد تكذيبة وعدم صحتة وهذا ما جعل الخبر ينتشر بشكل سريع على كثير من المواقع الأخرى، فإن عمرو يوسف في تلك القوت الذي تم نشر الخبر فية كان قد سافر من الجونة إلى القاهرة لمدة ثلاثة أيام من اجل الانتهاء من بعض الاعمال الجديدة المرتبط بها، وزوجتة كندا علوش تركها في الجونة ولم يتواجدون في العجوزة كما تم التداول عبر الانترنت كما تم نشرة على الانترنت.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *