التخطي إلى المحتوى
وزارة الصحه تنفي الإتجار بالأعضاء البشريه
الإتجار بالأعضاء

منذ أيام قليله عرض فيلم ألماني مثرب من داخل عمليات جراحيه في غرفة عمليات في مستشفيات وزارة الصحه في مصر للإتجار بالأعضاء البشريه، وصرحت وزارة الصحه والسكان من وقت بث الفيلم الألماني عن الإتجار بالأعضاء البشريه علي مواقع السوشيال ميديا بالنفي والإنكار التام وأنه خالي من الصحه تماما، وأكدت وزارة الصحه أن هذا الفيلم تم تصويره خارج عمليات مستشفيات الصحه في مصر وأن الفيديو لا يثبت أي بيع أو إتجار بالأعضاء البشريه، وأن هذا الفيلم إتصور بناءا علي خطه محكمه ومدبره الغرض منها غلإضرار باسياحه العلاجيه في مصر والتشهير بوزارة الصحه والسكان في مصر، وتنفيذ هذه الخطه يضر بالأمن القومي في مصر.

وأكدت وزارة الصحه في مصر أن عمليات زرع الأعضاء تقوم في مصر وفقا للإجراءات والشكل القانوني لها، بحيث يقوم المتبرع بإجراء التحاليل والفحوصات اللازمه للتأكد من عدم الخطوره علي صحته ويحصل علي موافقه من وزارة الصحه بذلك، ويقوم المتبرع بتسجيل عقد في الشهر العقاري للمتبرع له ويتم تسجيل هذا العقد بشكل رسمي، وتجري العمليات في مكان مرخص من وزارة الصحه، وأكدت الوزاره أن من ضمن الإجراءات هي موافقة الصحه علي إجراء العمليه وفحص المريض طبيا من أطباء متخصصين، ويتم عمل توافق المتبرع مع المريض، ووضحت الوزاره أن المستشفيات المرخص لها القيام بهذه العمليات يتم تشديد الرقابه عليها، بحيث تخضع لمرور دوري ومستمر عليها بفرق من من الإداره المركزيه للتراخيص.

ويقوم هذا المرور من من الإداره المركزيه للتراخيص للتأكد من إستيفاء هذه المستشفيات والتأكد من توافر الشروط الصحيه للتراخيص،وهناك لجنة تشكيل زراعة الأعضاء بأعضاء جدد وهذا نتيجه بقرار من وزارة الصحه، وبعد موافقة مجلس الوزراء وستقوم اللجنه بالقيام بعملها للتأكد من من توافر شروط الترخيص وتوافر الإجراءات القانونيه لإجراء تلك العمليات، وتابعت الوزاره أنه في حالة عدم تطابق المتبرع من الأهل للمريض لأسباب طبيه وفي وجود متبرع خارج العائله فتعرض الوزاره المتبرع والمريض علي أطباء متخصصين منهم أطباء تخدير وكلي وأوعيه ومسالك بوليه للتأكد من توافقهما، ويقوم الأطباء بشرح عدم وجود خطوره عليهما بعد تطابق الفحوصات.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *