التخطي إلى المحتوى
دار الإفتاء المصريه..غدا هو أول أيام ذي الحجه
دار الإفتاء المصريه

أعلنت دار الإفتاء المصريه أن غدا الأربعاء الموافق 23/8/2017 هو أول أيام ذي الحجه وأول أيام العشر، فقامت السعوديه مساء أمس الإثنين لرؤيه هلال ذي الحجه ولكن تعذرت في المعرفه، وقررت اللجنه الخروج اليوم الثلاثاء لرؤية الهلال إستجابه لدعوة المحمكه العليا، وبالفعل أستطاعت اللجنه رؤية الهلال اليوم وأعلنت بأن غدا هو أول أيام ذي الحجه وبداية عشر ذي الحجه، وأن يوم الخميس القادم يكون وقفة عرفه ويوم الجمعه الموافق 1/9/2017 هو أول أيام عيد الأضحي المبارك، وبذلك تنتهي سنه هجريه ونبدأ عاما هجريا جديدا، ومن ثم من غدا يبدأ صيام العشر من ذي الحجه التي وصانا بها رسول الله صلي الله عليه وسلم، ولهم ثواب وجزاء عظيم عند الله سبحانه وتعالي.

فضل صيام عشر ذي الحجه

لأيام العشر وصيامهم فضلا عظيما وهذه الأيام ذكرت في القرأن في سورة الفجر،أيام عشر ذي الحجة ولياليها هي أيام شريفة وعظيمه ومفضلة، وفيهايضاعف العمل، ويستحب فيها أن نقوم بالإجتهاد في العبادة، وزيادة عمل الخير والبر بكل أنواعه، فقد ذكرها الله سبحانه وتعالي في سورة الفجر وقال (والفجر، وليال العشر) وقد أكد كثير من المفسرين إلى أن هذه الليالي هي العشر من ذي الحجة، والتي يتعلق بها العديد من الأحكام والأداب والفضائل،وأعلنت دار الإفتاء المصرية، هذه الفضائل لتذكر المسلمين بهذه الأيام، مؤكده إلى أن العمل الصالح في هذه الأيام أفضل من العمل الصالح في أي أيام أخري، من أيام السنه.

وقالت الإفتاء، أن يستحب صيام الأيام الثمانية الأولى من ذي الحجة، ولكن ليس لأن صومها سنة فقط، ولكن يستحب العمل الصالح بصفة عامة في هذه الأيام، وقالت الإفتاء، أن صوم يوم عرفة سنة فعلية فعلها النبي صلي الله عليه وسلم، فإذا لم يستطع الإنسان القيام بفريضة الحج فعليه صيام يوم عرفه ففضله كبير وعظيم جدا فهو يغفر سنه فاتت وسنه قادمه، وصرحت الإفتاء عن حكم صيام يوم العاشر وهو أول أيام عيد الفطر مؤكده أنه حرام  صيام يوم العاشر من ذي الحجة، لأنه يوم عيد الأضحى، فيحرم صوم يوم عيد الفطر، ويوم عيد الأضحى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *