التخطي إلى المحتوى
المخدرات واثارها علي إضطرابات هرمونات الذكوره
المخدرات وهرمونات الذكوره

أعلن الجراح الأمريكى (أنطونى يونج) فى جامعة ميشجان الأمريكية أن تعاطى الحشيش له تأثير ثانوىي يعرقل الرجال ، ويسبب لهم اضطراب التثدي،  و هو التطور الذي يسهم فى زيادة نشاط الغدد الثديية ما يسبب لهم زيادة فى حجم الثدى ، ويجعل الرجال يلجأون الى جراحة التجميل لازالة هذا النمو،ووصل عددهم إلي 23 ألف رجل فى 2012 ، مما جعل هذه العملية الجراحية التجميلية تحتل المركز الخامس بين عمليات جراحة التجميل بزيادة 30% فى الفترة من 2011 / 2012 ، وقال الجراح الامريكى إلى أن زيادة هذا النوع من العمليات وصل إلي 33/ 41% بين الرجال فى المرحلة العمرية من 25 /44 عاما ، وارتفعت بين الشباب بنسبة 60%.

تأثير الحشيش علي هرمونات الذكوره

وأيضا بالنسبة للذين تخطوا الخمسين عاما ، حيث إرتفعت هذه الجراحة بنسبة 173% منذ ان بدأ إجراؤها لأول مرة فى 1997 ويرجع السبب فى ذلك الى الإضطرابات الهرمونية وانخفاض نسبة هرمون الذكورة (التستوستيرون)  حيث ان التوازن قد اختل بين التستوستيروين وهرمون (الإستروجين)، ما أدي إلي نمو الثدى لدى الرجال، والجدير بالذكر أن المعتقدات القديمه كانت تشير إلي أن تناول الحشيش والمخدرات يؤدي إلي زيادة القدره الجنسيه للرجال مما أدي إلي تناولها بكثره وشراهه، ولكن أكدت الحقائق العلمية  أن المخدرات لا تزيد القدرة الجنسية بل علي العكس تضرها ضررا كبيرا، لذلك ينصح الشباب والرجال ايضا من عدم تناولها لأن ليس لها فائده علي حسب إعتقادهم الخاطئ.

هناك بحث حديث من تايوان شمل حوالي 700 مريض وجد أن استخدام المخدرات يزيد فرص الضعف الجنسي حوالي خمسة أضعاف في الشباب، وأكثرهم ضرراً مجموعة الأفيون والهيروين، وصرحت الدكتورة هبة قطب استشاري العلاقات الجنسية عن صدمتها  عندما وجدت أن المعتقدات والموروثات بل الخرافات بأن المخدرات تساعد في علاج الضعف الجنسي تغلب علي الحقائق العلمية المثبتة وأصبح الحشيش يتمتع بسمعة واسعة الانتشار، خاصة بين الرجال بأنه يسبب قوة جنسية كبيرة فوق الطبيعية، خاصة في ليلة الزفاف والليالي الأولي من الزواج، وسر هذه الخرافة المنتشره القائلة إن الحشيش يزيد من القدرة الجنسية يكمن في كون متعاطيه ذا حالة مزاجية مرتفعه .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *