التخطي إلى المحتوى
خطبة الجمعة وزير الأوقاف حسن الخاتمة والأزهر مسلمي بورما
الأزهر الشريف

خطبة الجمعة اليوم بين وزارة الأوقاف والأزهر الشريف، حيث ان جميع المساجد التابعة إلي هيئة الأزهر الشريف تحدثت عن حسن الخاتمة، حيث ان الدكتور محمد مختار وهو وزير الأوقاف تكلم في خطبة الجمعة من مسجد الحصري في مدينة 6 اكتوبر عن حسن الخاتمة، كان من بين الحضور اللواء كمال الدالي وهو محافظ الجيزة علاوة علي الشيخ سلامة عبد الرازق وهو وكيل أوقاف الجيزة، كما تواجد مدير أوقاف 6 أكتوبر محمد الشافعي بجانب رئيس القطاع المدني الشيخ جابر طايع، علاوة علي تواجد عدد كبير من القيادات في المحافظة.

كما أن الوزير قال في الخطبة أنه إذا أراد شخص حسن الخاتمة عليه أن يقوم بالإجتهاد في عمله، كما انه عليه لأأن يحسن ظنه بالله تعالي، كما عليه أن يدعوا الله عز وجل أن يقبل توبته وأنه يجددها مع حسن النية بالله تعالي، علي الجانب الأخر في الجامع الأزهر كان موضوع الخطبة مختلف عن وزارة الأوقاف، فقد تناولت الخطبة المسلمين في بروما مسلمي الروهينجا، وهؤلاء المسلمين الذين يتعرضون كل يوم إلي عمليات إضطهاد واسعة ومحاولة للتطهير العرقي من خلال سلطات ميانمار.

وقال الدكتور لاشين أن عملية نصرة المسلمين علاوة علي جميع المستضعفين في الرض من غير المسلمين هو أمر واجب علي كل مسلم في العالم، وقال أن نصرة المسلمين في الأرض هو أمر واجب ولا بد من ضمير العالم أن يستيقظ، كما انه إستنكر هذا الصمت العميق العالمي تجاه من يتعرض له مسلمي الروهينجا من عمليت إبادة وقتل وتعذيب بصورة يومية ومتكررة.

وكما أن السلطات في ميانمار تجبر مسلمي الروهينجا علي الفرار من القير التي يعيشون فيها والإنتقال إلي إقليم أراكان في بورما، وعلي الرغم من هذا إنتقد الأزهر أن العالم لم يتخذ اي قرار ضد عمليات التطهير العرقي التي تقوم بها السلطات ضد مواطنيها، كما أن الأمام الأكبر أحمد الطيب قد خرج منشور ندد فيه الأعمال التي تحدث فيبورما ضد المسلمين، كما أنه طالب بأن يقدم هؤلاء السفاحين إلي محاكمات دولية، كما أن الأزهر أكد علي انه سوف يقوم بعدد من التحركات الدولية التي تساعد علي إنهاء تلك الأزمة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *