التخطي إلى المحتوى
أول يوم جامعة البنات موضة وأحضان والأولاد سيلفي وشطرنج
البنات والأولاد

أول يوم جامعة كانت هناك العديد من الممارسات الجيدة التي قام بها الطلاب، حيث بدأ اليوم من خلال تحية الطلاب أمام العلم في مشهد رائع، وكان الظهور بصورة مشرفة للغاية، وكان تحية العلم يقال في كل مبني إدراي، وكان أداء العلم بث شعور الوطنية والإنتماء لنعود إلي أجواء رائعة، ولكن بعيدًا عن تحية العلم التي قام بها الطلاب هناك مجموعة من الصور الجيدة التي إلتقطت للطلاب في أول يوم.

البنات كان لهم الدور الأول من تسليط الأدورا عليهم، المبالغة في السلام من خلال الأحضان، علاوة علي السيلفي بين الأصدقاء، بجانب هذا ظهر عمال النظافة اليوم كجنود مجهولة، حيث ان عمال النظافة كان لهم الدور الأول في أن تخرج تلك الصورة مشرقة من خلال المظهر الجذاب الذي ظهر واضح اليوم، من ناحية أخري ظهر واحد من أفراد الفرقة الموسيقية المسؤولة عن تحية العلم، بجانب ظهور واضح إلي أفراد الأمن داخل الجامعات.

وظهر موضة البنات في هذا اليوم، حيث ظهر موضة الأوف شولدر، حيث ان نسبة كبيرة من البنات في هذا العام قد إستقبلن العام الدراسي الجديد من خلال الحجاب، وكانت نسبة الفتيات التي إرتدت الحجاب حوالي 70%، بينما ظهرت الألوان الجذابة التي تعبر عن فصل الصيف، وكان هناك مبادرة جيدة من جانب الأمن في الجامعات وخصوصًا في جامعة القاهرة وعين شمس.

في الوقت الذي كان هناك تشديد من الأمن علي تلك الجامعات إلا أن هناك جانب أخر قد ظهر، فقد أقيمت البوابات الألكترونية وكان هناك نشاط واضح علي الكشف عن هوية الشخصيات، كما أن رجال الأمن الإداري نجحوا من إن ينالوا إعجاب الطلاب من خلال كسر الحاجز النفسي بينهم، كان ذلك من خلال توزيع قطع الشوكولا علي الطلاب الجدد وبعض من الحلوي.

ومن أبرز الأفعال الإيجابية التي حدثت أن عامل نظافة في جامعة القاهرة قد تفاجئ من خلال قيام الوزير خالد عبد الغفار يقوم بحمل المقشة بدل منه ويبادر في كنس ساحة الجامعة، كما أن الوزير قام بوضع يديه علي كتفه كنوع من التشجيع له.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *