التخطي إلى المحتوى
السيسي العاصمة الإدارية الجديدة لن تكون علي حساب مشروعات التنمية
عبد الفتاح السيسي

السيسي بعد زيارته إلي العاصمة الإدارية الجديدة قال أن تلك العاصمة لن تكون علي حساب عدد من المشروعات التنموية التي أطلقتها الدولة المصري، وقد زار السيد عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء العاصمة الجديدة، كما أنه قد قام بإطلاق أول مرحلة منها، وتوجه سيادته بعد ذلك إلي مقر فندق الماسة الحديث وهو تابع إلي القوات المسلحة المصرية، وقد قام السيسي بالإنتهاء من إنشائه بشكل فعلي وكامل، وقد تفقد السيسي كل ركن من أركان هذا الفندق.

وبعد هذا قد توجه عبد الفتاح السيسي إلي قاعة المؤتمرات الرئيسية الموجودة في فندق الماسة، وقد إستمع إلي أحد العروض المقدمة من وزير الإسكان مصطفي مدبولي، وقال أن العاصمة الجديدة تعد بمثابة طفرة حديثة في مشروعات التنمية، وقد إستمع السيسي إلي  التحديثات التي حصلت في الفترة منذ 2014، وتضمن تلك الطفرة مضاعفة المساحات العمرانية في جمهورية مصر العربية في السنوات القادمة، وقد طلب السيسي أن يتم إستيعاب جميع السكان، وكذلك طلب الحد من الكثافة العشوائية الغير مرغوب فيها، وهذا ويحاول السيسي بكل جهد أن يحقق التوزان في تلك المدن الإدارية الجديدة.

قال السيسي أن تلك المدن الجديدة قد تستوعب عدد حوالي 20% من مجموعة سكان الحضر في الوقت الحالي، وهي نسبة قد تصل إلي 7 في المائة، وقال السيسي أنه في الوقت الحالي يتم بناء عدد كبير من المدن حوالي 14 مدينة حديثة، وقال أن من ضمنها ثلاث مدن موجودة في الساحل الشمالي، وعن العاصمة الجديدة قال السيسي أن القاعهرة أصبحت الأن التفكير فيها محدود في ظل ما يوجد بها من تكدس عشوائي غير منظم وكبير.

وقال السيسي أن العاصمة الجديدة تعد بمثابة إمتداد طبيعي ومألوف لتطور القاهرة الكبريم ن ناحية الشرق، وقال ان الموقع قريب للغاية من قناة السويس، وقال السيسي أن نمو العاصمة الجديد ةسوف تكون في إطار حديث وقوي يتناسب مع النموذج الحضاري الموجود الأن في مصر، وقال أنه يتم مراعاة توفير وسائل النقل والمواصلات لسهولة التنقل من مكان لأخر، وقال أن المساحة الكاملة للمشروع تبلغ حوالي 170 ألف فدان.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *