التخطي إلى المحتوى
وزير الصحة يؤكد بساطة مرض حمي الدنج والاسم الحقيقي لها الدنج وليس الضنك
الدكتور أحمد عماد

من الجدير ذكره انه في نطاق الانتشار الكبير لحمي الضنك وخاصة في محافظات البحر الاحمر ، فلقد اعلن الدكتور احمد عماد وزير الصحة علي ان انتشار حمي الضنك في مدينة القيصر في البحر المتوسط يعد قليل واكد ايضا في نطاق حديثه علي ان هذا المرض ليس خطير علي الاطلاق كما يعتقد البعض وان الانفلونزا تعد اقوي واخطر منه ولذلك يمكن للمريض ان يتناول حبوب الباراسيتامول وسوف يتسحن حالته بعد ذلك ، كما اكد ايضا علي ان جميع المرضي قد خرجوا بعد شفائهم بشكل كامل وان هناك حوالي 25 مريض مازال يتلقي العلاج حتي الان ولقد خرج ايضا حوالي 199 مريض ، كما اكد ايضا علي ان مرض حمي الضنك لم يتعدي انتشاره مدينة القصير ولعل السبب في ذلك هو نقص وجود المياه .

كما اكد ايضا وزير الصحة في حوار له علي احدي البرامج التلفزيونية علي ان هذا المرض قد انتشر منذ حوالي 3 اسابيع وذلك عقب ان تم اخذ عينات من بعض المصابيين وتم عمل تحاليل لهم كما اكد ايضا علي ان اعداد المرضي في تناقص مستمر بعد ان تم شفاء الكثير منهم، ، ولقد اكد علي السبب الاساسي وراء انتشار هذا المرض هو وجود مشاكل كثيرة في المياه بالاضافة ايضا الي انه سرعان ما تم عمل مسح لجميع مدن الغردقة وحلايب وشلاتين ورأس غارب ومرسي علم .

كما اكد ايضا وزير الصحة علي ان اجهزة الدولة تهدف في الاساس الي مواجهة اي شائعات يتم انتشارها واكد علي ان هذا المرض يعد بسيط للغتية وليس اسمها حمي الضنك ولكن الاسم الحقيقي لها هو حمي الدنج ولقد قام وزير الصحة ايضا بعقد لقاء مع المحافظ لبحث جميع الامور الازمة وقاموا بتغير اسمه من الضنك الي الدنج ،  ولقد اعلن عن ان اهم اعرضها هو ارتفاع في درجات الحرارة مع الشعور بصداع والم في العضلات ايضا .

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *