التخطي إلى المحتوى
الخلافات الزوجيه ادت الى رفض الام استلام طفلتها من المدرسه بسبب رفض زوجها دفع مصروفاتها

الخلافات الزوجيه ادت الى : فى واقعه لم تعد غريبه فى مجتمعنا هذا حيث انه توجد وقائع اكثر من ذلك ولكن اليوم تلقى قسم شرطة السيده زينب بلاغا يفيد بانه توجد طفله فى المدرسه ترفض والدتها استلامها وعلى الرغم من اتصال ادارة المدرسه بوالدة الطفله عدة مرات لكى تاتى وتصطحب ابنتها الا انها رفضت ذلك والسبب هو وجود خلافات بينها وبين طليقها وانه لا يريد دفع نفقات ابنته ولذلك لجات الام لذلك ورفضت استلام الطفله لكى تجبر ااب دفع مصاريف ابنته ويتحمل مسؤليتها.
وبعد مرور يوم كامل على الطفله اثناء تواجدها بالمدرسه ومع الحاح ادارة المدرسه على الام لكى تاتى لتاخذ ابنتها الا انها رفضت ذلك فقامت ادارة المدرسه بتسليم الطفله الى مركز شرطة السيده زينب , وتم وضع الطفله باحد دور الرعايه لحين التواصل مع احد اقاربها وتسليمها اليه , وفى حين قامت الشرطه باستجواب الطفله حيث قالت الطفله ان والدتها وضعت لها بعض من ملابسها اثناء خروجها فى الصباح والذهاب الى المدرسه وقالت لها بانها لن تاتى لكى تاخذها من المدرسه لكى تجبر والدها على اخذها وتحمل مصاريفها ومسؤلياتها .
وبعد مرور ثلاث ايام والطفله فى دار الرعايه نجحت الجهات المختصه فى الاتصال بوالد الطفله الذى يعمل بدولة الكويت والذى اكد على وجود خلافات مع طليقته وانه لم يدفع لها لكى يجبرها على اخذ طفلته وتركها لتعيش مع والدته لانه اخبرته بانها ستتزوج من شخص اخر فور انتهاء عدتها وانه طلقها بسبب رفضها تحمل ظروف سفره وطلبت الطلاق منه.
وعلى الفور تواصل الاب مع اهله واهل زوجته وتم الاتفاق بينهم وتم تسليم الصغيره , وفى حين اقام الاب دعوى بضم حضانة الطفله لوالدته , وايضا قام بتحرير محضر ضد زوجته يتهمها فيه بالاهمال فى رعاية الطفله.

لاشك ان الخلافات الزوجيه امر صعب ولكن للاسف الاطفال هم من يقعون ضحية هذه الخلافات ويتحملون المسؤليه بسبب ذلك , ولذلك لابد وان لا نترك الخلافات الزوجيه تؤثر على الاطفال لانها تسبب لهم سوء الحاله النفسيه وتؤثر عليهم فيما بعد.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *