التخطي إلى المحتوى
علماء اثار اسرائيل يكتشفون مقبرة فرعونية قريبة من ايلات
علماء اثار اسرائيل يكتشفون مقبرة فرعونية

علماء اثار اسرائيل تمكنوا من العثور علي مقبرة بها اشلاء لأمرأة فرعونية في العشرينات قريبة من إيلات، وهذا وفقًا لما ذكرنة صحيفة هاارتس وهي إسرائيلية، وتبعد تلك المقبرة مسافة حوالي 25 كيلو متر عن مدينة إيلات وهي تقع في منطقة جنوب تلك المدينة، ذكرت الصحيفة أنه في فترة الحفر تم إكتشاف ان المرأة الموجودة في داخل المقبرة تعود إلي 3200 عام، كما ذكر العلماء ان تلك المرأة قد توفيت وهي في فترة الحمل.

قالت الصحيفة الإسرائيلية أن عملية الحفر تلك قامت من خلال رئيس طاقم الأثار في إسرائيل هو اريز بن يوسف، وقال أن تلك المرة الأولي التي يتم إيجاد جسد إمراة تعود إلي العصر الفرعوني، وقال أن تلك المراة توفيت وهي صاحبة العشرين عام من عمرها، وأكدت الصحيفة أنها فرعونية بسبب مجموعة من الأكتشافات التي وجدت في المقبرة.

وقد إنتشرت تلك الأخبار علي القنوات الرسمية في إسرائيل، وقد ذكرت علي سبيل المثال القناة الثانية التي تبث من إسرائيل أن هذه الأثار التي وجدت مع المراة الفرعونية تبين بعد الفحص والتدقيق من خلال علماء الأثار انها ترجع إلي عهد الملكة حتحور، وأكد العلماء من خلال الرسومات علي المقبرة والتحف والأثار أن تلك المرأة كانت تعمل خادمة عند الملكة حتحور.

وقد ذكر العلماء في إسرائيل عدد من الأمور التي تثبت كلامهم، الأمر الأول أن عملية التنحيت تلك ترجع إلي العصور الفرعونية، الأمر الثاني هو أن شكل المقبرة بنيت علي التراث الفرعوني كما كانت تكتشف في مصر، كذلك الأدوات التي وجدة بجوار تلك السيدة الشابة تشبه الأثار الفرعونية، ووجد بجوارها عدد من الأدوات الخاصة بالغناء والطرب وهو من الأمور المشهورة في العصر الفرعوني إهتمامهم بالغناء وأدوات الترفيه. وأكد علماء الأثار ان تلك هي الحادثة الأولي من نوعها في إيلات وهو تتمثل في وجود جسد أمراة من مصر في عهد الفراعنة مدفونه في تلك المدينة، ولعل تلك المراة كانت في زيارة إلي الأماكن المقدسة ولاقت حتفها هناك، اما إذا كانت حادثة موت المرأة الحامل تلك مدبرة أم هي من توفت فستخبرنا بها الأثار الإسرائيلية بعد الفحص والتشخيص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *