التخطي إلى المحتوى
الاحتفال باليوم العالمي لمرض السكري واهم المعلومات عنه

من الجدير ذكره ان غدًا الثلاثاء هو الاحتفال باليوم العالمي لمرض السكري فهو يعتبر يوم عالمي من اجل التوعية بمخاطر هذا المرض الكبيرة ، حيث يتم الاحتفال بيه في 14 نوفمبر من كل عام ، وعلي الرغم من ان الحملة ضد مرض السكري تستمر طوال العام لكن تم تخصيص يوم محدد له من قبل الاتحاد الدولي للسكري ومن قبل منظمة الصحة العالمية وذلك احياء لذكري عيد ميلاد فردريك بانتنغ الذي قد شارك تشارلز بيست من اجل التوصل لمادة الانسولين في عام 1922 وهي من الملاحظ تعتبر المادة الازمة من اجل بقاء واستمرار الكثير من الاشخاص المصابة بمرض السكري وبقائهم علي قيد الحياة .

فمن الملاحظ انه في خلال اليوم العالمي لمرض السكري يتم التركيز علي المواضيع التي تتعلق بمرض السكري والمواضيع ايضا التي تتناول حقوق الانسان فالسكري اسلوب الحياة العصرية ، فالسكري عادة يكون في الضعفاء وفي الاطفال والمراهقين ايضا ،ومن الجدير ذكره ايضا ان المنظمات الصحية حول العالم تقوم في اليوم العالمي للسكري بهدف توعية الجميع حول المرض وخاصة انه وفق لتقديرات المنظمة العالمية لمكافحة مرض السكري فمن المتوقع انه بحلول عام 2030 فسوف يصل هذا المرض للمركز السابع بين الامراض كلها التي قد تؤدي لوفاة الانسان .

حيث في عام 2008 قد بلغ عدد المصابيين بهذا المرض حوالي 347 مليون شخص اما في عام 2012 فلقد تسبب هذا المرض في وفاة اكثر من 1.5 مليون انسان  80% منهم في البلدان النامية.حيث يركز اليوم العالمي للسكري الضوء علي المرض الذي يصاب به الانسان عندما لا ينتج البنكرياس كمية كافية من الانسولين او حينما ايضا لا يستطيع الجسم ان يستغل الانسولين الذي يقوم بانتجائه بكفاءة .

فمن الملاحظ ايضا ان هناك شكلان رئيسيان من داء السكري حيث ان المصابيين بالنمط  من داء السكري هم المرضى الذين لا تنتج اجسامهم اي كمية من الانسولين وبالتالي يحتاجوا لحقن بالانسولين حتي يبقوا علي قيد الحياة اما فيما يتعلق بالمصابيين بالنمط 2 من داء السكري فهم  وهم يشكلون 90% من الحالات تقريبًا، فينتجون الإنسولين عادة ولكن بكمية غير كافية أو لا يستطيعون استعماله على النحو السليم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *