التخطي إلى المحتوى
الاحزاب السياسية والسلفيين تشن هجوم كبير علي الكاتبة فريدة الشوباشي

من الجدير ذكره ان الاحزاب السياسية والسلفيين قد شنوا هجوم كبير علي الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي وذلك عقب حوارها مع جريدة ” اليوم السابع ” حيث اثار حوارها حالة كبيرة من الجدل وذلك عقب التصريحات التي قد تضمنها هذا الحوار ، فمن الملاحظ ان الكابتة الصحفية فريدة الشوباشي قد شنت هجوم كبير علي الاحزاب المصرية ووجهت اليهم اتهام كبير بحصولهم علي تمويلات كبيرة بالاضافة ايضا لمهاجمتهم للشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي .

وعلي الجانب الاخر سرعان ما ردت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي علي هذا الهجوم قائلة انها تتحدث كمواطنة مصرية عادية وقد حزنت كثيرا حينما قال الشيخ الشعراوي ” سجد لله شكرا على هزيمتنا وحزنت عندما قال أحدهم طظ فى مصر واللى فى مصر ميهمنيش واحد ماليزى يحكمنى أو مسلم وحزنت على ناس تنتمى لرجل قال ما الوطن الا حفنة من التراب العفن  حيث اكدت الكاتبة فريدة الشوباشي علي انها لا تفضل هذا المنهج علي الاطلاق وانها تحترم جيدًا من يدافع عن وطنه .

وفي نطاق ذلك لقد اكدت الكاتبة الصحفية ان السلفيون يقولون دائما علي المسيحين انهم كفرة ولا يجوز لهم ان يقوموا بالقاء السلام عليهم ولقد سمعت هذا الكلام بنفسها عقب ثورة 30 يونيو في الكثير من الدعوات في المساجد حيث شملت هذه الادعية ”  اللهم دمر الأقباط وكأنها قضيتنا بينما العدو الإسرائيلى عند توجيه ضربات لمصر لم يفرق بين القبطى والمسلم واحنا مصريين ومن يرغب فى تقسيمنا إلى مسلمين وغير مسلمين يعمل ضد مصر”.

ولقد  قالت فريدة الشوباشي علي انها مواطنه بسيطة تتحدث بكل بساطة ولا يوجد لديها اي رشاش ولا منصب وانها موقفها كمواطنة مصرية حيث اكدت علي ان اول اية في القران الكريم قد وردت قائلة ” اقرأ ”  وليس “أخرس ” واحنا بقينا فى زمن أخرس وكان الأولى النقاش وعرض الرؤى “. وفي النهاية طلبت فريدة الشوباشي من الجميع ان يوجه رسالة الي منتقدي الحوار قائلة : “أقرءوه الحوار ولا تكتفوا بالعناوين فقط وأنا مواطنة من 104 ملايين أيه خوفكم من رأى”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *