التخطي إلى المحتوى
وصول البطريرك الماروني اللبناني الراعي للمملكة امس الاثنين في زيارة تاريخية

من الجدير ذكره ان البطريك الماروني اللبناني بشارة بطرس الراعي قد وصل يوم الاثنين الي المملكة العربية السعودية في زيارة تاريخية له ، و لقد التقي خلال هذه الزيارة بكل من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز و ولي العهد ايضا بالاضافة ايضا للقائه مع عدد كبير من الشخصيات المهمه مثل رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري ، ولقد اتت الزيارة وسط توتر سياسي بين كل من الرياض وبيروت ايضا و ذلك عقب اعلان الحريري استقالته من المملكة العربية السعودية خلال الرابع من تشرين الثاني / نوفمبر الحالي .

فمن الملاحظ ان البطريك الماروني اللبناني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قد وصل الي المملكة العربية السعودية امس الاثنين في زيارة تاريخية تزامنت هذه الزيارة مع توتر سياسي خطير بين السعودية و لبنان ، فمن الملاحظ انه قد كان يتم اعددادت وتجهيزات لزيارة البطريرك للرياض قبل هذه الازمة السياسية الاخيرة ، فلقد عبر الكثير من المسؤولون في الحكومة اللبنانية عن زعمهم بان المملكة العربية السعودية قد اجبرت الحريري علي تقديم الاستقالة كما قد فرضت عليه الاقامة الجبرية منذ ان توجه للرياض منذ اكثر من اسبوع ، حيث يبلغ عدد افراد الطائفة المارونية في دولة لبنان حوالي 900 الف اي يشكلوا حوالي ربع سكان البلاد .

 

فمن الملاحظ ان زيارة رسمية لدي مسئول ديني كبير مثل الراعي تعتبر انفتاح ديني نادر من قبل الرياض بل من قبل المملكة العربية السعودية كلها ايضا ، حيث اعلن الحريري في لقاء له يوم الاحد الماضي علي انه حر الحركة وسوف يعود لدولة لبنان خلال ايام من اجل تأكيد استقالته ، حيث اكد ايضا في حديثه علي ان دولة لبنان تواجه عدد كبير من المخاطر لذلك لابد ان تتعرض لعقوبات عربية خليجية كثيرة بسبب تدخل جماعة “حزب الله” اللبنانية في الشؤون الإقليمية.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *