التخطي إلى المحتوى
دعاء المطر والتقرب الي الله وافضل الادعية
أدعية

دعاء المطر حيث أن وقت نزول المطر تفتح أبواب السماء، ويتقبل الله تعالي الدعاء. ويسعي العبد إلي التقرب لله عز وجل بالدعاء. وبهذا يعد من أكثر الأوقات المناسبة للتقرب إلي الله بالدعاء عن ما تأمل وتتمني في الحياة الدنيا والأخرة. وهناك من الأدعية المستحبة التي يقولها المؤمن وقت نزول هذا الخير علينا من السماء. حيث تسقي الأرض وتروي الزرع ويكثر منسوب المياه في نهر النيل.

دعاء المطر المستحب

دعاء المطر يكون بالخير لنفسك وللمسلمين، ومن غير الائق أن تدعو بالشر علي أحد. وعلي الرغم من أن المطر قد يكون مصاحب للبرق والرياح، حيث الأضواء المرعبة والأصوات الصعبة. لكن المطر هو مصدر الخير بلا شك. يفرح ملايين المسلمين بنزول المطر وغير المسلمين كذلك. والمطر علامة من المولي عز وجل علي إحياء الأرض اليابسة بعد موتها. وقد أخبرنا الرسول صلي الله عليه وسلم بأن دعاء المرء وقت نزول المطر من الأدعية المستجابة.

ويستحب أن يدعو العبد وقت نزول المطر بقوله “اللهم صيبًا نفعًا”. لكن بعد ان ينتهي المطر مباشرةً يدعو العبد ربه بقوله “مطرنا بفضل الله ورحمته”. وفي وقت النزول يمكن للإنسان أن يدعو الله تعالي بما يريد. ومن الأفعال الجيدة أن يلمس المطر جسم الإنسان وهو من الأمور المستحبة كذلك.

العديد من الطقوس التي عرفاها الإنسان قبل الإسلام. كانت الشعوب لها طقوس خاصة في إستدعاء المطر ونزوله من السماء. ولم تكن الطقوس وحدها المختلفة بل كان البعض منهم يعبد الشمس والقمر. كان عندهم إعتقاد بأن الشمس هي من تنزل المطر. ولكن عندما جاء الإسلام محي تلك العادات الغريبة والخاطئة، مثل الطبل والرقص وحركات غريبة لإستدعاء المطر من السماء. وعندج تأخر المطر يتوجه المسلم إلي الله عز وجل بصلاة الإستسقاء. بلا شك تأخر المطر يعني كارثة في تدهور حالة الأرض وموت المحاصيل الزراعية وجفاف النيل. كان المصريين القدماء يلقون بعروس النيل رغبة في إزدياد مياهه وبركته. ولكن الله عز وجل وحده من يزرق الإنسان بالمياه، ومن يمنحه الأمطار من السماء لتتساقط عليه فتحيا الأرض والمخلوقات من جديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *