التخطي إلى المحتوى
كالعاده الابعداع لا ينتهى مع المصور بيتر سمير

لم يعد الأمر مقتصرًا على فكرة وقوف الشخص أمام عدسة الكاميرا لالتقاط صورًا تبدو عادية، سواء لتسجيل مناسبة معينة أو حتى للتذكار، حيث أصبح التصوير من الفنون التى يبذل من يمارسها كل ما فى وسعه من أجل التجديد من طريقة التقاط الصور لتبدو أكثر اختلافًا، وتساعده على التميز عن كل من يمارس مهنته، فقد أصبحت من المهن التى يقبل عليها الكثير من الأشخاص ممن يمتلكون القدرة على رؤية الأشياء العادية من زوايا مختلفة وتحويلها لشيء مميز بعدسة الكاميرا.

حيث نشر المبدع كالعاده المصور بيتر سمير  احدث فوتوسيشن له وعند الاتصال بة لاستفسار عن جنسيه الموديل قال ” هى مش موديل واسمها انستاسيا من المكسيك انا شوفتها ف فرح واتفقنا اننا نصور ف نفس المكان كام صورة فدة مش فوتوسيشن ولكن لقيت اقبال كبير على الصور بشكل ملحوظ جدا واتمنا رؤيتها تانى عشان ابتدى اعمل سيشن ليها لدعم السياحة ف مصر “

وهنا يظل المصور بيتر سمير يبهر الجميع بتلك الصدف التى يمر بها ف حياته المهنيه.
يقاتل من اجل الوصول لعرش الابداع بهدف امتاع اكثر من 235 الف جمهور يتابعه على صفحتة على الفيس بوك Peter Photography

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *