التخطي إلى المحتوى
لم يتعرف جمهور تامر حسني عليه بسبب هذه الصورة

تعرض النجم والمغني الشهير تامر حسني لموجة من الانتقادات اللاذعة الموجهة إليه بسبب الصورة الذي قام بنشرها مؤخرا وهو برفقة بطلة فيلمه الجديد “البدلة” أمينة خليل من داخل كواليس عمل الفيلم. وبسبب هذه الصورة جعلت جمهور النجم تامر حسنى لم يتعرف عليه، نظرا لملامحه التي بادت مختلفة للغاية في الصورة والتي تكون أكبر دليل على أن تامر حسني قد خضع بالفعل لإجراء عمليات تجميل بوجه وذقنه، على الرغم من نفي تامر لتلك الشائعات التي ترددت مؤخرا بشأن خضوعه لجراحة عملية تجميل بذقته وخديه.

حيث كان من المفترض أن تثير الصورة إعجاب جمهوره الذين ينتظرون بلهفة صدور فيلمه الجديد البدلة خلال الأيام القادمة، وهذا كان الذي يرتقبه تامر من جمهوره بأن يتفاعلوا مع الصورة التي التقطها له من داخل كواليس العمل مع البطلة أمينة خليل. ولكن لاقت الصورة بالفعل ضجة كبيرة ولكن ليس بسبب الفيلم وانما بسبب ملامح تامر التي بدت مختلفة تماما عن ملامحه سابقا. نظرا لأنه قام بتغيير لوك وجهه وحلق ذقنه لأول مرة منذ ظهوره على الساحة الفنية، فهو اعتاد أن يظهر لجمهوره بلوك اللحية الطويلة. ولكن من خلال الصورة طل تامر وهو يتخلى عن اللحية تماما مما أظهرت تغييرا كبيرا في ملامحه وهذا الذي أثار غرابه جمهوره.

وعلق عدد كبير جدا من متابعيه على الصورة واصفين تامر حسني بأنه أصبح يشبه نجوم الهند بشكل كبير، ولكن هل بالفعل كان يقصد تامر هذا التغيير وأن يصبح مشابه لنجوم الهند؟، أم لأن الأجواء الهندية التي ظهر بها تامر بالصورة هي التي تركت هذا الانطباع لدى جمهوره؟.في حين قام البعض بإبداء استيائه على لوك تامر بعد أن خضع لإجراء عمليات تجميل في وجه من أجل اطالة ذقنه وتعريض الفك، مؤكدين على أن كان وسيم أكثر سابقا. وعلى الرغم من ذلك ابدى فانز تامر حسني غضبهم من هؤلاء الذين يعتقدون أن تامر خضع لجراحة التجميل نافيين عن تامر أنه لم يخضع ولا مرة لأي عملية تجميل بوجهه وان التغيير الذي لدى على ملامحه بسبب تخليه عن اللحية وأنه أنقص من وزنه الكثير.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *