التخطي إلى المحتوى
وفاة الكاتب والروائي أحمد خالد توفيق وتشيع جثمانه غدًا من مسقط رأسه
أحمد خالد توفيق

لقد توفي الكاتب الدكتور أحمد خالد توفيق مساء أمس الأحد ومن المفترض أن يتم تشيع جثمانه غدًا من محل ميلاده في مدينة طنطا ، فلقد توفي الكاتب والروائي المشهور أحمد خالد توفيق عن عمر يناهز55 سنة وذلك عقب تعرضه لأزمة صحية خطيرة نتج عنها وفاته عقب إنتقاله للمستشفي علي الفور.

فمن الجدير ذكره أن الدكتور أيمن الجندي قد قام بالنشر علي صفحة موقع التواصل الإجتماعي الخاصة به ” الفيس بوك” عبارة “إنا لله وإنا إليه راجعون.. ” وقد أعلن عن وفاة الدكتور أحمد خالد توفيق في مستشفي الدمرداش وامتنع عن الرد علي أي اتصال له حيث أكد علي عدم قدرته علي استيعاب هذا الخبر ودعا له بمزيد من الرحمة وتمني لأهله أن يرزقهم الصبر والسلوان.

فمن الجدير ذكره أن الكاتب والروائي المشهور أحمد خالد توفيق من مواليد مدينة طنطا في محافظة الغربية في شهر 10 يونيو لعام 1962 وكان يعمل كطبيب وأديب ، ويعتبر من أفضل الكتاب العرب وأشهرهم في مجال أدب الرعب ، كما يعد أيضًا هو الأشهر في مجال أدب الشباب والفانتازيا والخيال العلمي وكان يطلق عليه في بعض الأوقات العراب ، ومن أهم الأعمال التي قام بها الكابت احمد خالد توفيق هي سلاسل ما وراء الطبيعة وفانتازيا وسافاري.

ولقد قام أيضًا الكاتب احمد خالد توفيق بإصدار الكثير من الروايات المختلفة مثل نادي القتال ويوتوبيا والسنجة، مثل إيكاروس و ممر الفئران ، بالإضافة لذلك فلقد تم إصدار له مجموعة كبيرة من القصص القصيرة و من أشهر هذه القصص هي قوس قزح وعقل بلا جسد وحظك اليوم و الآن نفتح الصندوق والآن أفهم، لست وحدك”، كما صدر له عدد من الإصدارات الأخرى والمتميزة مث قصاصات قابلة للحرق، اللغز وراء السطور، ولد قليل الأدب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *