التخطي إلى المحتوى
لعبة الحوت الازرق والاوامر التى تطلب من اللاعب من البدايه الى النهايه ( الانتحار )

لعبة الحوت الازرق والاوامر : اثارت لعبة الحوت الازرق ضجه كبيره جدا وليس فى هذا الوقت بالتحديد بل انها منذ ان انتشرت فى الوطن العربى واذدادت الشائعات حولها وحول انها تؤدى فى النهايه الى انتحار لاعبها وهى اثارت ضجه كبيره ولكن عاد ذلك من جديد وخاصة بعد شائعة انتحار خالد الفخرانى نجل البرلمانى السابق حمدى الفخرانى بسبب تحدى الحوت الازرق .

ونجد ان الكثير من الناس يتسائلون عن تلك اللعبه لدرجة ان مؤشرات البحث جوجل تصدرت البحث عن لعبة الحوت الازرق ولذلك نود توضيح بعض النقاط الهامه لمن يسال عن اللعبه وخاصة انه يوجد العديد من الاشخاص لايصدقون ان لعبه تؤدى الى الانتحار ويبحثون عن التطبيق الخاص باللعبه لكى يحملوها ويقومون بلعبها ولا يصدقون ما يقال عنها.

لعبة الحوت الازرق هى لعبه الكترونيه بدا انتشارها لاول مره فى روسيا حيث ان مخترعها يسمى فيليب بودنيكين وهو متخصص فى علم النفس وبعدها تم انتشار اللعبه فى الدول الاجنبيه ومن ثم دخلت الى الدول العربيه وبعدها انتشرت فى مصر وعلى الرغم من التحذيرات الكثيره حول اللعبه اذ ظهر اول تحذير من اللعبه بواسطة صحفيه روسيه اذ تم تسجيل عدد كبير من حالات الانتحار فى روسيا ومن بعدها تم ربط حالات الانتحار باللعبه وتم عمل مقال صحفى ولكن وجه بالنقد وبعدها انتشرت اللعبه فى جميع البلدان وبعد التحذيرات الكثيره المنتشره وتسجيل عدد كبير من حالات الانتحار وخاصة فى فئة المراهقين والذين يتراوح اعمارهم ما بين اثنى عشر عاما الى ثمانى عشر عاما لان هذه الفئه يسهل السيطره عليها تم حظر اللعبه فى مجموعه من الدول .

لعبة الحوت الازرق تتكون من خمسين مستوى تبدا بالمستويات السهله ولكنها تؤثر على الشخص بالسلب والاكتئاب ومن ثم تبدا بالاصعب واشياء غريبه اذا يطلب من اللاعب رسم الحوت على يديه باله حاده وتصويرها وارسالها الى المسؤلين وبعد ذلك يتم الطلب من اللاعب سماع موسيقى غريبه وافلام رعب يرسلها المسؤل للاعب وتم اكتشاف ان هذه الافلام تحتوى على تعاوييذ وكلمات شيطانيه واذا لم يستجيب اللاعب للاوامر يرسل له المسؤل بعض المعلومات الخاصه عن اللاعب ويهده بها فيستجيب اللاعب اليه وفى نهاية اليوم الخمسين والوصول الى المستوى الخمسين يطلب من اللاعب الانتحار.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *