التخطي إلى المحتوى
تفاصيل جديده فى قضية مذبحة الرحاب وتشيع جنازة المجنى عليهم

تفاصيل جديده فى قضية مذبحة : تم تسليم جثث المجنى عليهم الاربعه الزوجه وفاء والابناء الثلاثه محمد ونورهان وعبدالرحمن الى زويهم فى الشرقيه واستخراج تصاريح الدفن حيث ان الزوجه من احدى قرى محافظة الشرقيه ( مشتول السوق ) وتم دفنها هى واولادها فى مدافن العائله بالقريه , اما الزوج عماد سعد فهو من المنوفيه وتم ايضا تسليم الجثه الى زويه بالمنوفيه واستخراج تصريح دفنه وتم تشيع جالجثامين الى المقابر فى حاله من الحزن الشديد وسط اهلهم واهالى القريه والى الان لم يتم معرفة تفاصيل جديده عن الحادث على الرغم من محاولات النيابه المستمره واتباع اى خيط يؤدى الى معرفة اسباب وملابسات الحادث ومرتكبى الحادث.

ادت تحقيقات النيابه الاوليه على ان مرتكبى الحادث ليس شخصا واحدا وانما عدد من الاشخاص وانهم على علم بمداخل المنزل وانهم دخلو المنزل من الباب الرئيس وذلك جاء نتيجة المعاينات لمداخل الفيلا والشبابيك التى توصلت الى عدم وجود اى كسر فى اى مدخل من الفيلا مما يوكد على دخول الاشخاص من الباب الرئيسى للفيلا .

ايضا بعد تقرير الطب الشرعى والمعمل الجنائى اثبت الاتى ان عملية القتل تمت كالاتى تم قتل الابن الاكبر محمد فى المطبخ ومن ثم الابنه نورهان وتلاها الزوجه وفاء وابنها عبدالرحمن الذى كان يعانى من اعاقه ذهنيه وفى النهايه تم قتل الاب , كما اثبتت التقرير ان الجميع قتلو نتيجة اصابتهم بطلقتين واحده فى الراس ادت الى تفتيت الجمجمه وخرجت من الجهه الاخرى والثانيه اسفل الذقن فيما عدا الاب الذى اصيب بثلاث طلقات اثنين فى الراس والاخرى اسفل الذقن مما يدل على ان القاتل محترف ومدرك تماما ماذا يفعل بالتحديد.

وجاءت التوقعات الاولى للنيابه عن اسباب ارتكاب الحادث ان الحادث ارتكب من قبل احد الذين اخذ منهم المجنى عليه اموالا ومن ثم نقل مسكنه الى مدينة الرحاب فتوقع الاخر انه وقع ضحية نصب رجل الاعمال واستاخر اشخاص لقتل رجل الاعمال واسرته وقام بقتل الزوجه والاولاد اولا لكى ينتقم من المجنى عليه ومن ثم قتله , كما جاء تقرير المعمل الجنائى ان الجريمه استغرقت من سبعه الى عشرة دقائق ليس اكثر من ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *