التخطي إلى المحتوى
رساله محيره على تليفون رجل اعمال مذبحة الرحاب والنيابه تواصل تحقيقاتها

رساله محيره على تليفون : تفاصيل جديده فى قضية مذبحة الرحاب وبعد فحص هواتف المجنى عليهم وخاصة بعد فحص تليفون الاب عماد سعد تبين وجود رساله نصيه قام بارسالها الى مجموعه من الاسماء الموجوده على هاتفه وتبين انهم من رجال الاعمال الذين عليه ديون اليه وحررو محاضر ضده والرساله تنص على ( يوم 30 ابريل هاتسمعو خبر حلو وكل واحد هياخد حقه ) هذه الرساله حيرت الكثير جدا حيث ان تقرير المعمل الجانى يؤكد على ان الجريمه تمت قبل اكتشافها بخمس ايام واذا قورنت هذه المده باليوم الذى تم اكتشاف الحادث به فيكون هو نفس اليوم 30 ابريل .

على الرغم من تقرير المعمل الجنائى والطب الشرعى الذى جاء نصه على ان العائله مصابه ب احدى عشر طلق نارى وان المسدس الذى اطلق النار منه تسعه ملى وهو ملك للمجنى عليه وان العائله الزوجه والابناء الثلاثه مصابين بثمانى طلقات كل واحد طلقتين واحده فى الراس والاخرى اسفل الذقن وان الرصاصه اخترقت الجمجمه وخرجت من الراس وادت الى تفتيت الجمجمه كما ان الاب مصاب بثلاث طلقات وهو ما يؤكد انه الحادث قتل وليس انتحار لانه من المستحيل ان يستطيع اى شخص اطلاق النار على نفسه الا مره واحده وبذلك تكون هذه الرساله محيره جدا وتقوم النيابه بالبحث والتدقيق لمعرفة تفاصيل الرساله.

من جانب اخر قامت النيابه برفع البصمات الموجوده فى الفيلا والتحقيق مع الجميع حيث اكد شقيق المجنى عليه ان اخيه لم يكن مديونا الا بمبلغ خمس وثمانون الف جنيه وهو مبلغ بسيط جدا لا يؤدى به الى الانتحار على الرغم من وجود بعض التحريات الى تقول ان رجل الاعمال عماد سعد عليه ديون قدرت بملغ ثلاثون مليون جنيه وتم تحرير محاضر ضده واتهامه بالنصب والاستيلاء على الاموال وتم اصدار احكام ضده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *