بشرة خير..توقعات بزيادة الرواتب في المملكة 2024 وسبب هذه الزيادة

كتب بواسطة :

في ظل التحديات الاقتصادية العالمية، تشهد المملكة العربية السعودية تقدماً ملحوظاً في سوق العمل، وفقًا لتقارير وكالة التوظيف الرائدة "كوبر فيتش"، حيث يُتوقع زيادة ملحوظة في الرواتب بنسبة 6% في عام 2024، وهذا الارتفاع لا يعد مجرد رقم إحصائي، بل يمثل نتيجة لتحليل دقيق للعديد من المؤشرات والاتجاهات في سوق التوظيف على مستوى العالم.

 وتعكس هذه التوقعات التحسن المستمر في الظروف الاقتصادية والفرص المتزايدة في سوق العمل السعودي، يُشير هذا التطور إلى إيمان قوي في إمكانية تحسين الأوضاع الاقتصادية والاستثمار في المواهب والكفاءات المحلية والعالمية.

توقعات شركة كوبر فيتش عن زيادة الرواتب بالمملكة

تم الاستعانة بعدد كبير من المسؤولين والخبراء من مختلف الشركات في القطاع الخاص لإجراء دراسة تفصيلية حول توقعات زيادة الرواتب، أظهرت نتائج هذه الدراسة التوقعات التالية:

زيادة في الرواتب

 حوالي 9% من الشركات المشاركة (تسع شركات) أعلنت عن رفع أجور الموظفين بنسبة تصل إلى 10%.

مكافآت مالية

 نسبة كبيرة تصل إلى 78% من الشركات أعلنت عزمها تقديم مكافآت مالية مجزية في نهاية العام الحالي.

تقليص عدد العاملين

نتيجة للأزمات الاقتصادية، قررت نسبة تصل إلى 30% من الشركات تقليص عدد العاملين.

زيادة أعداد الموظفين

 نسبة تصل إلى 57% من الشركات تعتزم زيادة أعداد الموظفين، وتوافق هذا القرار 29% من الشركات.

عدم زيادة الأجور

نسبة تصل إلى 25% من الشركات أعلنت عدم وجود أي نية لزيادة الأجور.

سبب زيادة الرواتب في المملكة العربية السعودية

ترجع توقعات زيادة الرواتب في المملكة العربية السعودية إلى جهود كبيرة تبذلها الدولة حاليًا، تشمل هذه الجهود مشاريع ضخمة تهدف إلى إدخال صناعات جديدة إلى السوق، مثل صناعة السيارات الكهربائية، تمت الإشادة بتلك الجهود نظرًا لوجود تحديات اقتصادية غير مسبوقة.

قامت شركة "كوبر فيتش" بإصدار استبيان في شهر أكتوبر الماضي، أكد فيه وجود توقعات لزيادة الرواتب في الدول التي تخضع لتلك الجهود، ومن بين تلك الدول ذكرت الصين والمملكة العربية السعودية، تعكس هذه التوقعات تفاؤل الشركات إزاء الفرص الاقتصادية الناشئة من هذه المشاريع الكبيرة وتأثيرها المتوقع على السوق الوطني وفرص العمل.