مصل الشتاء الطبيعي.. اللبن الرائب وفوائده فى فصل الشتاء وأهميته للصحة العامة

كتب بواسطة :

فى هذه الأوقات الشتوية الصعبة التى تحيط بنا يوميا نسعي جميعا لإيجاد أى أطعمة مفيدة خلاص هذا الفصل البارد، ومن خلالنا سنقوم بتزويدكم ببعضها فموضوعنا اليوم يتحدث عن اللبن الرائب الذى نستمد منه الفيتامينات التى يحتاجها جسمنا من اجل أن نكون فى صحة وعافية.

اللبن الرائب وفوائد عديدة

يملك اللبن الرائد فائدة كبيرة فى المحافظة على الصحة من الإصابة بالأمراض حيث تُشير العديد من التقارير الطبية أنه يجب علينا أن نضيف اللبن الرائب إلى نظامنا الغذائى طوال السنة وليس فقط فى الشتاء، ذلك لإمتلاكه البروبيوتيك الذى يفيد صحة الأمعاء، فعلى الرغم من وجود بكتيريا داخلها إلا أنها من البكتيريا الصالحة التى تقوم بتحفيز ميكروبيوم الأمعاء للحفاظ على صحتها.

الكالسيوم داخل اللبن الرائب

لم يقتصر اللبن الرائب على إمتلاكه فقط للبروبيوتيك والميكروبيوم بل إنه يحتوي أيضا على الكالسيوم الضرورى لصحة العظام وتقوية الأسنان والحفاظ عليها.

طرق مختلفة لإدخال اللبن الرائب داخل الطعام

من الممكن أن تقوم بصنع الصلصة أو صنع الشوربة من خلال إدراج اللبن الرائب بها فكل تلك العمليات تُساهم فى الحصول على فوائده لكن بصور مختلفة ومتعددة حتي لا تمل من تناوله.

اللبن الرائب وفائدته بالنسبة للهضم والمناعة

كما أشرنا من قبل أن لللبن الرائب فوائد كبيرة فى صحة الأمعاء، ذلك لأنه يُساعد على إمتصاص الطعام بشكل جيد ولكن يجب الحذر من الإفراط فى تناوله تجنباً للإصابة بالإمساك والإنتفاخ.

أما من حيث فائدته فى تعزيز المناعة، يمتلك اللبن الرائب نسبة جيدة من البروتينات والفيتامينات مثل "فيتامين ب12" والذى من أدواره المساهمة الفعالة فى تعزيز وتقوية جهاز المناعة عند الأطفال والبالغين، لذا يهتم الكثيرون بتناوله أثناء فصل الشتاء لتجنب الإصابة بالبرد والإنفلونزا.