أزمة مستحقات بين الزمالك ولاعبه السابق أحمد بلحاج

كتب بواسطة :

في تطور مثير بعالم كرة القدم، تصدر أحمد بلحاج، اللاعب المعروف بنادي الجونة، عناوين الأخبار بعد تقديمه شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ضد نادي الزمالك، يأتي هذا الإجراء على خلفية عدم استلامه لمستحقاته المالية المتأخرة، والتي يُقدر مجموعها بحوالي مليون و400 ألف جنيه.

فترة إعارة بلحاج لنادي الزمالك

تعود جذور هذه القضية إلى فترة إعارة بلحاج من نادي أسوان إلى الزمالك، والتي استمرت من يناير الماضي حتى نهاية الموسم الرياضي، خلال هذه الفترة، قدم بلحاج أداءً لافتًا مع الزمالك، شارك في 10 مباريات، سجل خلالها هدفًا واحدًا وصنع 3 أهداف لزملائه، ومع ذلك اختار النادي عدم تفعيل بند الشراء في نهاية فترة الإعارة.

تفاصيل الشكوى والإجراءات القانونية

بعد إغلاق خطوط الاتصال مع إدارة الزمالك وعدم الرد على خطاباته، اتجه بلحاج إلى الإجراءات القانونية، قدم شكوى رسمية ضد النادي لعدم حصوله على مستحقاته، وهو ما يعكس تصاعد التوتر بين الطرفين، كما توجه بلحاج إلى اتحاد الكرة المصري للحصول على توضيحات بخصوص موقف مستحقاته.

انضمام بلحاج لنادي الجونة

في تطور جديد بمسيرته الكروية، انضم بلحاج إلى صفوف الجونة في بداية الموسم الحالي، قادمًا من سيراميكا كليوباترا بنظام الإعارة، ويبدو أن هذا الانتقال قد فتح صفحة جديدة في مسيرته الاحترافية، بعيدًا عن الأزمات المالية والإدارية التي واجهها في الزمالك.

تمثل قضية أحمد بلحاج ونادي الزمالك مثالًا على التحديات التي يواجهها اللاعبون في مجال كرة القدم، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالمستحقات المالية والاحترافية الإدارية، يبقى الأمر الآن بين أيدي الاتحاد الدولي لكرة القدم للبت في هذه القضية، وسيكون للقرار النهائي تأثير كبير ليس فقط على مسيرة بلحاج ولكن أيضًا على المعايير المهنية بأكملها في عالم كرة القدم.