الكوارع وحقائق وخرافات حول فوائدها الصحية

كتب بواسطة : Ahmed Refat

تعد الكوارع من الأطباق الشهيرة التي يفضلها الكثيرون، خاصةً في الأجواء الباردة، لما تمنحه من إحساس بالدفء والطاقة، لكن هل فعلاً تساهم الكوارع في تعزيز الكولاجين بالجسم؟ دعونا نستكشف الإجابة معًا.

الكوارع والكولاجين

تناول الكوارع كثيرًا ما يرتبط بفكرة تجديد الكولاجين في الجسم، ولكن بحسب تصريحات الدكتور أحمد الجبر، أخصائي الجلدية والتجميل، فإن هذه المعتقدات لا تستند إلى أدلة علمية قاطعة، فشوربة الكوارع لا تختلف عن أي مصادر بروتين أخرى في هذا السياق.

أطعمة أخرى والصحة الجنسية

أما عن الأطعمة الأخرى كالحمام والجمبري، فهناك العديد من الاعتقادات المتداولة حول فوائدها في تعزيز الصحة الجنسية، وفقًا للدكتورة هبة قطب، استشاري الطب الجنسي والعلاقات الأسرية، فإن هذه المعتقدات قد لا تكون دقيقة، إذ تؤكد على أهمية تجنب بعض الأطعمة كالحمام لاحتوائه على نسب عالية من الدهون.

نصائح غذائية لصحة جنسية أفضل

هناك مجموعة من الأطعمة التي يُنصح بها لتحسين الصحة الجنسية وتعزيز العلاقات الحميمة، وهي تشمل البرقوق، الكريز، العنب الأحمر، الفلفل الأحمر، الأفوكادو، السبانخ، الجرجير، النعناع، التفاح بقشره، البصل، والأسماك المشوية، وفقًا لما توصي به الدكتورة هبة قطب.

يظل الاختيار الغذائي مسألة شخصية تعتمد على الاحتياجات الصحية والأذواق المختلفة، ومع ذلك من المهم التأكد من تنوع النظام الغذائي وعدم الاعتماد على فكرة أن طعامًا واحدًا يمكن أن يكون مصدرًا شاملًا للفوائد الصحية.