يارتني كنت رائد فضاء.. مش هتصدق رائد الفضاء بيقبض مرتب قد ايه فى الشهر

كتب بواسطة : Ahmed Refat

يحمل الكثيرون حلمًا بأن يكونوا رواد فضاء، إلا أن الحقيقة قد تظهر بشكل مختلف عما يتخيله البعض، يعتقد الكثيرون أن التحديات البدنية والأكاديمية تمثل الحاجز الرئيسي لتحقيق هذا الحلم، ولكن هل تعتبر الرواتب البسيطة السبب وراء نجاح قليل منهم فقط؟ دعونا نستكشف الحقيقة.

رواتب تافهة لرواد الفضاء: حقيقة صادمة

في مفاجأة غير متوقعة، يتوقع الرواد الفضاء الجدد أن يحصلوا على راتب قدره 40 ألف جنيه إسترليني فقط، ورغم أن هذا يتجاوز متوسط الأجور في المملكة المتحدة، إلا أنه يظل منخفضًا نسبيًا بالنظر إلى خطورة وظيفتهم في الفضاء.

وفي حين يعمل وكالات الفضاء على تحسين شروط السفر الفضائي لتجنب المخاطر البدنية، فإن هناك مخاطر صحية أخرى تهدد الرواد، مثل فقدان العظام وتأثيرات الإشعاع، والتي لا يزال العلماء يكافحون لفهمها جيدًا.

تحديات الراتب: هل يستحق الأمر؟

رغم أن الراتب يتجاوز معظم الوظائف البدائية، إلا أنه لا يتناسب مع مدى الخطر والتحديات التي يواجهها رواد الفضاء، يظل الحد الأقصى للراتب سنويًا عند 86000 جنيه إسترليني، مما قد يبدو غير ملهم للبعض.

في الولايات المتحدة، تكون الأمور قليلاً أفضل، حيث يتراوح الراتب المبدئى للرواد المدنيين بين 80 ألف و105 ألف دولار، مع ارتفاعه في المراحل اللاحقة، ومع ذلك فإن هذا لا يلغي تحديات البيئة الفضائية.

هل يستحق الأمر؟

على الرغم من التحديات والرواتب البسيطة، تظل فنون الفضاء محفزة للبعض، الراتب قد يكون تافهًا، ولكن يأتي مع مزايا أخرى، مثل الإقامة والطعام المجانيين، إذا كنت تستطيع تحمل الرواتب الضئيلة، فقد تكون تلك التجربة فرصة رائعة وفقًا للمعايير التوجيهية من NCS.

يبدو أن رواتب رواد الفضاء تثير التساؤلات حول ما إذا كانت تستحق التضحية، مع ساعات العمل المتوقعة والمتغيرة، والتحديات الصحية والنفسية، يتعين على المرء التفكير جيدًا قبل دخول هذا العالم الفريد والمثير.