البرتقال صديق الشتا لكن احذر من تناولة بشكل كثير.. أضرار أكل كميات كبيرة من البرتقال

كتب بواسطة :

يعتبر فصل الشتاء فترةً مثالية للاستمتاع بالفواكه الحمضية، التي تعتبر مصدرًا غنيًا بفيتامين سي لتعزيز المناعة ومكافحة الأمراض البردية، ومع ذلك يجب أن نكون حذرين في تناول هذه الفواكه بشكل صحيح لتجنب الآثار السلبية على صحة الجهاز الهضمي.

متى يجب تناول الفواكه؟

كشفت الدكتورة شيرى أنسى نجيب، استشارية التغذية العلاجية في جامعة عين شمس، أن هناك اعتقادات خاطئة شائعة حيال تناول الفواكه بعد الأكل مباشرة، يُفضل الانتظار لمدة من ساعة إلى ساعتين بعد تناول الطعام قبل تناول الفواكه اليومية.

تأثير الفواكه الحمضية على الجهاز الهضمي

توضح الدكتورة أن الفواكه الحمضية، وبخاصةً الحمضيات، لا يجب تناولها بعد الوجبة مباشرة، يمكن أن يؤثر المحتوى الحمضي في الحمضيات على الجهاز الهضمي، مما يسبب اضطرابات في عملية الهضم ويؤدي إلى عسر الهضم وزيادة حموضة المعدة.

الكمية المسموحة

تشير الاستشارية التغذية إلى أن الحصة اليومية المناسبة لتناول الفواكه تتراوح بين 2 إلى 3 ثمار في اليوم، بينما يجب تناول 3 إلى 4 حصص من الخضار يوميًا، الالتزام بهذه الكميات يساهم في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وتجنب المشاكل المحتملة.

تأثير الفواكه على الوزن

لا يقتصر تأثير تناول الفواكه على الجهاز الهضمي فقط، بل يمكن أن يكون لها تأثير على الوزن أيضًا، فالفواكه غنية بالسكريات الطبيعية، وعلى الرغم من فوائدها الصحية، يجب الانتباه إلى كميات التناول لتجنب زيادة السعرات الحرارية.

أفضل وقت لتناول الفواكه

يُفضل تناول الفواكه كوجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية، مما يسمح للجسم بامتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل ويجنب المشاكل المحتملة للجهاز الهضمي، استمتع بتناول الفواكه بطريقة صحية ومتوازنة للاستفادة الكاملة من فوائدها.