بعد الارتجاج فى المخ.. امام عاشور سيلعب المباراة القادمة مع المنتخب أم لا؟ وهل سيسمح له فيتوريا بالنزول للمباراة؟

كتب بواسطة :

في خبر يثير الجدل، رفض الطبيب المعالج في مستشفى أبيدجان بكوت ديفوار مشاركة النجم إمام عاشور، لاعب المنتخب المصري، في مباراة "الفراعنة" أمام الكونغو الديمقراطية، ضمن منافسات ثمن نهائي بطولة أمم أفريقيا، السبب وراء هذا القرار يعود إلى تعرض اللاعب لإصابة في المخ بعد حادث ارتجاج أثناء تدريبات المنتخب.

وفقًا لمصادر داخل المنتخب المصري، أوصى الطبيب الذي رعى حالة إمام عاشور في أبيدجان، بعدم مشاركته في المباراة المقبلة، كما نقلت تصريحات خاصة لـ"الوطن سبورت"، وتضمنت التوجيهات عدم مخاطرة اللاعب بالمشاركة في أي التحامات لمدة تصل إلى 5 أيام على الأقل منذ لحظة سقوطه على أرض الملعب.

اللاعب إمام عاشور الآن ينتظر قرارًا رسميًا من الجهاز الطبي للمنتخب المصري، حيث لم يتم اتخاذ القرار النهائي حتى اللحظة، وفي انتظار قرار الطبيب الرسمي، يترقب روي فيتوريا، مدرب "الفراعنة"، لتحديد مصير مشاركة النجم إمام عاشور.

تجدر الإشارة إلى أن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تنص، في مثل هذه الحالات، على حق اللاعب في الحصول على فترة راحة لمدة 6 أيام، وعند القرار بالمشاركة، يتحمل الطبيب المعالج أو الطبيب الخاص بالفريق المسؤولية الكاملة.

كان إمام عاشور قد تعرض لارتجاج في المخ خلال تدريبات المنتخب المصري يوم الأربعاء الماضي، في إعداده لمواجهة الكونغو الديمقراطية، مما يضعه في مأزق ينتظر حسم مصير مشاركته في المباراة المقبلة.

القرار برفض مشاركة إمام عاشور في المباراة يعكس حذر الطاقم الطبي، الذي يضع الصحة اللاعب فوق أي اعتبارات رياضية، إن تفضيل سلامة اللاعب على النجاح في الملعب يعكس التزام الفريق برعاية لاعبيه وضمان استمراريتهم في المشاركة في المنافسات القادمة.

مع انتظار إعلان القرار الرسمي بشأن مشاركة إمام عاشور، يترقب محبو الكرة المصرية والفراعنة بفارغ الصبر لرؤية تأثير هذا الغياب المحتمل على أداء الفريق، فهل سيظهر منتخب مصر بقوة وروح معززة، أم ستكون غيابات اللاعبين الرئيسيين سببًا في تحديات إضافي.