لو شوفتها فى السما انت محظوظ.. العالم يستعد لمتابعة الكسوف الكلى للشمس قريبا

كتب بواسطة : Ahmed Refat

يستعد المراقبون الفلكيون في أنحاء العالم لاستقبال إحدى أكبر الظواهر الفلكية المتوقعة في هذا العقد، حيث يتطلع عشاق الفلك بشغف إلى حدث فلكي فريد في الأيام القليلة القادمة، الحدث المثير هو حدوث كسوف شمسي كلي، والذي سيكون مرئياً في أمريكا الشمالية والوسطى في الثامن من أبريل المقبل.

خلال هذا الحدث الرائع، سيقوم القمر بتحجيم وجه الشمس بشكل كامل، مسببًا تظليلًا للنهار لفترة قصيرة، ومن المتوقع أن يشهد حوالي 32 مليون شخص هذا المشهد الرائع على طول شريط ضيق من أمريكا الشمالية والوسطى، مما يجعله واحدًا من أكبر الظواهر الفلكية في هذا العقد.

تفاصيل الكسوف الشمسي

يعد هذا الكسوف أول ظهور له منذ ديسمبر 2021، وأول ظهور من الولايات المتحدة منذ أغسطس 2017، ورغم أن منطقة الشرق الأوسط لن تشهد الكسوف الشمسي الكلي، إلا أن هناك اهتمامًا كبيرًا بالظاهرة الفلكية النادرة.

في حديثه عن الحدث، قال الدكتور جريج براون، عالم الفلك في المرصد الملكي في غرينتش: "هذه فرصتكم الأفضل لمشاهدة كسوف شمسي كلي خلال هذا العقد، لا شيء يقارن باليوم الذي يتحول فيه النهار إلى ليل."

السلامة أثناء المشاهدة

تنبه الخبراء إلى ضرورة اتباع إجراءات السلامة أثناء مشاهدة الكسوف، حيث يُنصح بعدم النظر مباشرة إلى الشمس بالعين المجردة أثناء حدوث الظاهرة، واستخدام وسائل الحماية المناسبة مثل نظارات الرؤية الشمسية المصممة لهذا الغرض.

التحضير للظاهرة الفلكية

بعد الكسوف، يبقى المشهد الفلكي مثيرًا، حيث يُتوقع حدوث كسوف شمسي جزئي في الثاني من أكتوبر، مع توقعات برؤية جزئية في مناطق محددة من جنوب أمريكا الجنوبية وبعض الجزر في المحيط الهادئ.

نتيجة لطبيعة حركة القمر حول الأرض، فإن هذه الظاهرة الفلكية ستكون نادرة ومميزة، وتستحق المشاهدة والتوثيق، لذا يُنصح بالتحضير المسبق والمشاركة في هذا الحدث الفلكي الفريد.