تورم الأصابع فى الشتاء.. علاج تورم الأصابع بكل سهولة فى المنزل وأسباب التورم

كتب بواسطة :

قد تتورم الأصابع بعد التعرض للبرد، وعلى الرغم من أن هذا الظاهرة قد تكون غير ضارة في الغالب، إلا أنه من المهم دائمًا الحصول على تشخيص دقيق لضمان استبعاد أي حالة أخرى، في هذا المقال، سنلقي نظرة على أسباب تورم الأصابع، وأعراضه، وكيفية التعامل معه بشكل فعّال.

أعراض تورم الأصابع

تظهر آفات صغيرة على الجلد، تكون مؤلمة ومنتفخة، وتتسبب في تغيير لون الجلد إلى الأحمر أو الأزرق في بعض الحالات، قد تظهر هذه الأعراض بشكل أكثر شيوعًا على اليدين والقدمين، ولكن يمكن أن تؤثر أيضًا على مناطق أخرى من الجسم مثل الأذنين والأنف والساقين، يمكن أيضًا أن يصاحب تورم الأصابع إحساس بالحرقان، بثور، وحكة، ويظهر غالبًا خلال يوم واحد من التعرض للبرد.

أسباب تورم الأصابع

يمكن أن يتسبب الطقس البارد في تضييق الأوعية الدموية الصغيرة، مما يؤدي إلى تسرب الدم إلى الأنسجة المجاورة وتهيج الأعصاب، مسببًا التورم والألم، يعتبر رد الفعل الغير عادي للتعرض للبرد وإعادة التدفئة أحد العوامل المحتملة لحدوث هذا التفاعل.

عوامل الخطر لتورم الأصابع

تشمل عوامل الخطر ارتداء ملابس ضيقة، التعرض لظروف باردة ورطبة، التدخين، وكون الشخص أنثى، كما يمكن أن يزيد انخفاض مؤشر كتلة الجسم، وضعف الدورة الدموية، وبعض الأمراض مثل مرض الذئبة وظاهرة رينود من خطر الإصابة بتورم الأصابع.

تشخيص تورم الأصابع

يمكن للطبيب تشخيص تورم الأصابع أثناء الفحص البدني، وقد يقوم بطرح بعض الأسئلة حول تعرضك للبرد، في حالات نادرة، قد يقوم بإجراء خزعة للمنطقة المصابة لفحصها تحت المجهر والتأكد من عدم وجود حالة كامنة كسرطان الجلد.

علاج تورم الأصابع

عادةً ما يختفي تورم الأصابع تلقائيًا خلال 3 أسابيع، وفي بعض الحالات قد يصف الطبيب كريمًا كورتيكوستيرويديًا لتقليل الالتهاب، قد يوصي أيضًا بأدوية ضغط الدم لتحسين الدورة الدموية وتقليل الألم.

العلاجات المنزلية لتورم الأصابع

يمكنك تخفيف الألم بتدفئة المنطقة المصابة ببطء وتجنب استخدام الحرارة المباشرة، كما يُفضل الامتناع عن التدليك لتجنب التهيج، يمكن استخدام غسول لطيف خالٍ من العطور للمحافظة على ترطيب البشرة وتجنب العدوى.

إذا استمرت الأعراض لأكثر من 3 أسابيع أو كان الألم شديدًا، يُفضل دائمًا الاتصال بالطبيب لتقييم الحالة وضمان العلاج المناسب.